Menu
حضارة

الجيش السوري يُسيطر على منطقة إستراتيجية بريف إدلب الجنوبي

دمشق_ وكالات

أحكم الجيش السوري سيطرته على بلدة الهبيط الاستراتيجية في ريف ادلب بعد مواجهات مع عناصر "جبهة النصرة" المنتشرين في المنطقة.

وتعتبر الهبيط بوابة للسيطرة على ريف إدلب الجنوبي وبوابة للوصول إلى مدينة خان شيخون والطريق الدولي دمشق - حلب.

وكان الجيش السوري أطلق عملية عسكرية من محورٍ جديد في ريف حماة، فيما يتابع عملياته في الريف الشمالي الغربي للمحافظة، وقد بسط سيطرته على قرية مغر الحمام غرب بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة.

وكانت مصادر ذكرت أنّ الجيش السوري حرر خمس بلداتٍ جديدة في تلك المنطقة، ليصبح على بُعد أربعة كيلومترات من بلدة التمانعة، بما يمكنّه من تضييق الخناق على خان شيخون معقل جبهة النصرة بريف إدلب الجنوبي.

وفي 7 أغسطس الماضي سيطر الجيش السوري على بلدتي الزكاة والأربعين، حيث تتابع قوات المشاة التقدم، بالتزامن مع الضربات الجوية والصاروخية المكثّفة على تحصينات المسلحين على محاور بلدتي كفرزيتا واللطامنة، مسقط رأس ومعقل القائد العام لما يسمى "جيش العزة".