Menu
حضارة

كناعنة: مقاطعة انتخابات "الكنيست" هي مقاطعة للاستعمار بذاته

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

قال عضو المكتب السياسي ل حركة أبناء البلد في الداخل الفلسطيني المُحتل، محمد كناعنة، أن "الحراك الوطني الشعبي الداعي لمقاطعة انتخابات (الكنيست) - الاستعمار الصهيوني على أرض فلسطين، ما هو إلّا حراك يدعو إلى مقاطعة الاستعمار بذاته، فهذه الانتخابات تأتي على حساب حق شعبنا في تقرير مصيره، على الدم الفلسطيني تقوم وتُبنى أسُسها، هي تستند على مجازر التطهير العرقي بحق شعبنا منذُ أكثر من مئة عام".

وأوضح كناعنة في تصريحٍ له "نحنُ لا نتصرّف بناء على وجود أو عدم وجود قائمة واحدة للمُشاركين من الأحزاب والقوى السياسية العربية الفاعلة على ساحة المجتمع الفلسطيني في مناطق ال 48، بل هو موقف من المؤسسة وما تمثّله بأعلى سلطة وهيئة تشريعية في مبنى هذا الاستعمار الغاشم على أرضنا"، داعيًا "إلى المقاطعة وسنستمر في ذلك في إعلان موقفنا والعمل على التجنيد له وتذويته بين أوساط جماهير شعبنا".

وأضاف "لا نعتقد بأن وجود قائمة مشتركة سيؤثّر على نسبة التصويت، بل بالعكس، فالضرر قد وقع، هم أساءوا إلى جماهيرهم من خلال الإحتراب فيما بينهم حول ترتيب الكراسي والتعويضات المالية"، مُشددًا على أن "هذا هو حال الأحزاب والقيادة التي تدعي بأنها تمثل إرادة شعب، هي إرادة ذاتية ومصالح حزبية لا علاقة لها بمصالح الشعب".

ونوَّه كناعنة "أن حملات المشاركة وخاصة المؤسسات الداعية إلى مواجهة حملة المقاطعة مُموّلة صهيونيًا وأوروبيًا وأمريكيًا هذا عدا أموال قطر القذرة".