Menu
حضارة

الأردن تُطالب بالوقف الفوري لمحاولات الاحتلال تغيير وضع المسجد الأقصى

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

استنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الثلاثاء، تصريحات وزير الأمن الداخلي الصهيوني بخصوص الوضع القائم في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

وعبَّر الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سفيان سلمان القضاة "عن رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصريحات"، مُحذرًا من "مغبة أي محاولة للمساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والتبعات الخطيرة لذلك".

وذكَّر القضاة في تصريحاتٍ صحفية له "إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني بضرورة الإيفاء بالتزاماتها والاحترام الكامل للوضع القائم"، مُطالبًا سلطات الاحتلال "بالوقف الفوري لكافة المحاولات لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى".

كما أوضح أن الوزارة "وجَّهت مذكرة  رسمية عبر القنوات الدبلوماسية للاحتجاج والاعتراض على تصريحات الوزير الإسرائيلي".

جدير بالذكر أن غلعاد أردان، وزير الأمن الداخلي الصهيوني برَّر الاعتداءات الوحشية التي تعرّض لها مصلون يوم الأحد الماضي في المسجد الأقصى، زاعمًا أن "الشرطة اقتحمت باحة الحرم فقط بعد أن بدأ مصلون بأعمال شغب وإلقاء زجاجات وحجارة"، على حد زعمه.

وأثارت الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال في المسجد الأقصى، يوم الأحد 11 أغسطس، ردود فعلٍ رسمية وشعبية عديدة، ندّدت واستنكرت الاعتداء على المصلين والوافدين إلى المسجد، في أول أيام عيد الأضحى، واعتقال عدد منهم.