Menu
حضارة

اجتماع للجنة التنفيذيّة حول أحداث القدس وقرارات الرئاسة

اجتماع للجنة التنفيذيّة حول أحداث القدس وقرارات الرئاسة

وكالات - بوابة الهدف

تعقد اللجنة التنفيذيّة لمنظمة التحرير الفلسطينيّة، اجتماعاً تشاوريّاً، وعلى رأس جدول أعمالها ما يجري في القدس المُحتلّة وما تُواجهه على يد الاحتلال ومستوطنيه، وهدم البيوت والعطاءات الاستيطانيّة الجديدة.

وأعلن أمين سر اللجنة التنفيذية، صائب عريقات، عن الاجتماع الذي سيجري الخميس 14 آب/أغسطس، حيث يُناقش بالإضافة لما سبق، القرارات التي اتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة، في ما يتعلّق بالاتفاقيّات المُوقّعة مع الاحتلال.

فيما حذّرت الرئاسة من مغبّة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى، مُستنكرةً تصريحات الوزير الصهيوني جلعاد اردان، التي دعا فيها لتغيير الوضع التاريخي القائم في الحرم القدسي.

وقالت الرئاسة في بيانٍ صحفي، صدر الأربعاء 14 آب/أغسطس: "ندين هذه التصريحات الرامية لزيادة التوتر وتأجيج مشاعر الشعب الفلسطيني والأمّتين العربية والاسلامية"، مؤكدةً أنّ المسجد الأقصى خط أحمر لن يقبل المساس به إطلاقاً.

وأضافت، أنّ حكومة الاحتلال تتحمّل مسؤولية الاستفزازات والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة، خاصة ضد المسجد الأقصى، مُطالبةً المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على الاحتلال لوقف هذه المحاولات والتي إن استمرت ستؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه أو تحمل نتائجه الخطيرة.