Menu
حضارة

قرارات عاجلة بعد تقارير عن قصف الكيان لمخازن أسلحة لـ "الحشد الشعبي"

قرارات عاجلة بعد تقارير عن قصف الكيان لمخازن أسلحة لـ "الحشد الشعبي"

وكالات - بوابة الهدف

أعلنت الحكومة في العراق إلغاء المُوافقات الخاصة بالطيران العسكري لعدّة فئات، في أعقاب صدور تقارير تُفيد بقصف الكيان الصهيوني لمواقع "الحشد الشعبي" في البلاد.

جاء ذلك بقرار أصدره رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الخميس، خلال وقوفه على رأس اجتماع مجلس الأمن الوطني، حيث أصدر عدة قرارات تتعلّق بنقل مخازن الأسلحة ومنع المُوافقات الخاصة بالطيران وتعويض المُتضررين.

في ذات السياق، أمر عبد المهدي بفتح تحقيق شامل تشترك فيه جميع الجهات المسؤولة للتحرّي في انفجار مخازن العتاد في معسكر "الصقر" ورفع تقرير خلال مدة أقصاها أسبوع، داعياً إلى إلغاء كافة المُوافقات الخاصة بالطيران في الأجواء العراقيّة لجميع الجهات العراقيّة والأجنبيّة.

كما أمر باستكمال الخطط لنقل المخازن والمعسكرات التابعة لوزارتي الدفاع والداخليّة و"الحشد الشعبي" إلى خارج المُدن، مُشيراً إلى أنّ أي تواجد لمُعسكرات أو مخازن عتاد خارج الخطة والموافقات المرسومة، سيُعتبر تواجداً غير نظامي وسيتعامل معه وفق القانون.

في غضون ذلك، تتهم أطراف في "الحشد الشعبي" الولايات المتحدة والكيان بقصف مقرات الحشد، تحت زعم استخدام إيران تلك المواقع لتخزين الأسلحة ومُمارسة نشاطات أخرى مثل: التدريب وإعداد الجنود.

وكان انفجار مُستودع أسلحة لـ "الحشد الشعبي" قد حصل الاثنين الماضي، أدى إلى تطاير صواريخ نحو منازل المواطنين في العاصمة بغداد، في حادثة هزّت الرأي العام، راح على اثرها ضحيّة وعشرات الجرحى.