Menu
حضارة

تراجع أرصدة البنوك العاملة في السوق الفلسطينية منذ أزمة المقاصة

تراجع أرصدة البنوك العاملة في السوق الفلسطينية منذ أزمة المقاصة

وكالات - بوابة الهدف

تراجعت أرصدة البنوك العاملة في السوق الفلسطينيّة، في مصارف محليّة وخارجيّة ولدى سلطة النقد، بنسبة (10) بالمائة منذ أزمة اقتطاع الاحتلال من أموال المقاصة، وفق مسح لموقع "الاقتصادي."

وجاء في المسح المُستند على بيانات لسلطة النقد الفلسطينيّة، أنّ إجمالي أرصدة البنوك لدى سلطة النقد ومصارف محليّة وخارجيّة أخرى، بلغت حتى حزيران/يونيو الماضي، نحو (3.533) مليارات دولار.

بينما بلغ إجمالي قيمة أرصدة البنوك لدى سلطة النقد ومصارف محليّة وخارجيّة أخرى، نحو (3.927) مليارات دولار شباط/فبراير 2019، قبيل أزمة المقاصة.

ونهاية شباط/فبراير 2019 رفضت الحكومة الفلسطينيّة تسلّم أموال المقاصة من سلطات الاحتلال، بعد إعلانها اقتطاع جزء منها تُمثّل مُخصصات الأسرى وذوي الشهداء، ويستمر الرفض الفلسطيني حتى اليوم.

هذا وبلغت أرصدة البنوك في فلسطين لدى سلطة النقد الفلسطينية نحو (1.348) مليار دولار في حزيران/يونيو الماضي، مُقارنةً مع (1.432) مليار دولار في شباط/فبراير الماضي.

بينما بلغت أرصدة البنوك لدى بنوك أخرى داخل فلسطين، نحو (438.8) مليون دولار، مُقارنةً مع (362.7) مليون دولار في شباط/فبراير الماضي.

كذلك بلغت أرصدة البنوك لدى بنوك أخرى خارج فلسطين نحو (1.746) مليار دولار في حزيران/يونيو الماضي مُقارنةً مع (2.131) مليار دولار في شباط/فبراير الماضي، وحتى نهاية حزيران/يونيو الماضي بلغ إجمالي قيمة الودائع لدى القطاع المصرفي الفلسطيني قرابة (12.3) مليار دولار أمريكي.