Menu
حضارة

وزير صهيوني يُهدّد غزة: الهجوم المقبل أشد من عام 2014

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

زعم وزير في حكومة العدو الصهيوني أن هجوما قادما على قطاع غزة سيكون أشد من العدوان عام 2014، جاء ذلك في مقابلة وزير العلوم والتكنولوجيا أوفير أوكنيس مع القناة السابعة اليمينية في نقاش حول التصعيد والتطورات الأخيرة في غزة.

وادعى أكونيس أن حماس كانت "تحاول اختبارنا" على مدى "الأسبوعين الماضيين"، في إشارة إلى عدد من الحوادث في السياج المحيط بغزة حيث قام الشباب الفلسطيني بعمليات مسلحة مستقلة. 

وأضاف "سياسة الحكومة واضحة." و قال "إذا بدا الأمر ضروريًا، فسيكون هناك عمل عدواني للغاية في قطاع غزة".

وقال الوزير الصهيوني أن "من الخطأ التحدث إلى وسائل الإعلام حول طبيعة العملية، الطرق التي يستمع بها العدو إلينا في جميع الأوقات، وليس من الجيد أن يعرف ما يجب عليه الاستعداد له ولكن من الواضح أن هذه الحملة من جانبنا ستكون أكثر عدوانية بكثير من عملية الحافة الواقية وعملية عمود الدفاع ". 

وأكمل الوزير أن "هناك مجموعة واسعة للغاية من الاعتبارات قبل الشروع في هذه الحملة. من ضمنها الانتخابات".