Menu
حضارة

غزّة: الأطر الطلابية تُؤكّد على ضرورة تصعيد الحراك الميداني تضامنًا مع الأسرى المضربين

غزة _ بوابة الهدف

أعربت سكرتاريا الأطر الطلابية في جامعات قطاع غزة، اليوم الأربعاء، عن "دعمها وإسنادها الكاملين للحركة الأسيرة التي تخوض معركة متواصلة ضد سياسات وممارسات الاحتلال".

ودعت السكرتاريا جماهير شعبنا في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، وفي مُقدمتهم الكُتل والمجالس والأطر الطلابية كافة في مختلف جامعات الوطن إلى "تصعيد الحراك الميداني تضامنًا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام"، كما دعت "لضرورة المشاركة الفاعلة في الفعاليات والأنشطة الميدانية دعمًا وإسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام الذين يخوضون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري".

وأكَّدت في بيانها على "ضرورة تلبية نداء الحركة الوطنية الأسيرة أمس بضرورة تحويل يوم غدٍ الخميس 22/8/2019 يومًا للاشتباك المفتوح مع الاحتلال في كافة مناطق التماس وخصوصًا أمام سجن "عوفر" برام الله، حيث تنعقد جلسة استئناف المحكمة العسكريّة للأسير المريض حذيفة حلبيّة المُضرب منذ نحو شهرين".

وشدّدت على أنها "لن تترك الحركة الأسيرة وحدها تخوض غمار هذه المعركة الوطنية بامتياز وفي مواجهة سياسة الاعتقال الإداري المجرمة"، مُشيرةً إلى أنها "بصدد وضع برنامج فعاليات تصاعدي للتضامن مع الحركة الأسيرة بشكلٍ عام، والأسرى المضربين بشكلٍ خاص".

وبيّنت أنّ "الوضع الصحي الخطير الذي يمر به الأسرى المضربين عن الطعام وفي ضوء الضغوطات الصهيونية بحقهم وسياسة التعتيم الممنهجة حول خطورة حالتهم الصحية، تتطلّب من الجميع وخصوصًا الحركة الشبابية والطلابية وقفة جادة تليق بحجم القضية التي يدافع عنها، ولطالما لعبت الحركة الطلابية والشبابية دورًا كبيرًا وفاعلاً في تشديد الضغط الميداني والمقاوم ضد الاحتلال انتصارًا للحركة الأسيرة التي شكّلت على الدوام الحركة الطلابية والشبابية أحد أعمدّتها الرئيسية".

وختمت سكرتاريا الأطر الطلابية بيانها بالتأكيد "من واجب الجميع وفي مقدمتهم عموم الطلبة والأطر الطلابية والشبابية الوقوف مع قضية الأسرى ومساندتهم بكل الأشكال خاصة وأنهم يتعرضون لممارسات صهيونية ممنهجة يائسة تستهدف كسر إرادتهم".