Menu
حضارة

في ذكرى استشهاد أبو علي مصطفى

صدور العدد الخامس من مجلة الهدف الرقمية

أبو علي مصطفى

خاص بوابة الهدف

صدر العدد الجديد من مجلة الهدفـ ويحمل الرقم (1479) في الترتيب العام، وهو العدد الخامس رقميًا، ويأتي صدوره بالتزامن مع الذكرى الثامنة عشرة لاستشهاد القائد الوطني والقومي أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وبالتالي فإن هذا العدد يأتي تحيةً لهذا القائد الحاضر دائمًا، والذي يتحدى بحضوره الثوري والقيمي والأخلاقي والنضالي الفناء َوالتبدد والغياب.

لتحميل المجلة من هنا: مجلة الهدف- العدد الخامـس.pdf

وتنشر الهدف مع عدد المجلة كتابها الشهري: الانتفاضة.. استلهام التجربة من الداخل، لتحميل الكتاب من هنا .pdf

في العدد الخامس من "الهدف"، مقالاتٌ عن أبو علي مصطفى في وجوهٍ متعددة، كتبها رفاقه العارفون به؛ فالروائي والقيادي مروان عبد العال يضع أمام القراء مقاربة أدبية سياسية بعنوان "أبو علي مصطفى والزاباتا والتخاطر الثوري"، فيما ذهب الدكتور سامي الأخرس إلى مقاربة شخصية بعنوان "البنّاء الأيدلوجي" الثوري للشهيد أبو علي، وكذلك رفيق درب الشهيد أبو علي حسن الذي قارب ملامح حميمة في شخصية أبو علي الثوري الإنسان الرائد بعنوان "حكاية فلسطيني استثنائي".

في العدد أيضًا تتناول "الهدف" ملف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، على ضوء الأزمة الأخيرة، حيث تتصدى لأزمة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وما يتعرّضون له من قراراتٍ وممارسات عنصرية وتمييزية، وكيف تسيء مثل هذه الممارسات لقضية فلسطين وعروبة لبنان ومكانته، وكذلك أثرها في مستقبل العلاقة بين الشعبين؛ مقاربات هذا الملف كانت من زوايا متعددة؛ قانونية وسياسية واجتماعية ونضالية، بحسب ما جاء في كتابات كل من نضال عبد العال، وموسى جرادات، ومحمد الخطيب، وعطا الله السليم.

موضع الهوية الوطنية الفلسطينية وشجونها الراهنة، حضرت في هذا العدد بمقاربة مختلفة بأقلام محمد جبر الريفي ووسام رفيدي، وفي العدد أيضًا مراجعة لحالة التجمع الديمقراطي بقلم تيسير محيسن ومقالات أخرى ومقالات عديدة تناولت الشأن الوطني.

في شؤون العدو، راجع أحمد جابر وضعية اليهود الشرقيين في الإطار السياسي الصهيوني منذ أحداث وادي الصليب حتى اليوم؛ من جانب مكانتهم في المستوى السياسي الصهيوني، والتساؤل عن سبب انحيازهم اليميني للقوى الفاشية تحت عنوان الشرقيون في السياسة الصهيونية: 60 عامًا على «وادي الصليب» فما الذي تغيّر؟، وأيضًا تواصل الهدف تفحص أثر ما يسمى صفقة القرن في الدول العربية؛ عبر مناقشة وضعية الأردن بقلم الدكتور سعيد ذياب الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، وكذلك مسألة حضور القضية الفلسطينية في المناهج التونسية التي كتبها أستاذ علم الاجتماع التربوي ممدوح عزالدين، فيما تناول الكاتب والباحث ورئيس حركة التضامن في مدينة شيفيلد مشير الفرا حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني عبر تجربة مدينة شيفيلد البريطانية.

في السياسة أيضًا زوايًا أخرى منها، في الهدف للكاتب طلال عوكل، وخارج النص للكاتب هاني حبيب، ومقالات للكاتب حاتم استانبولي، ولعضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات السياسية في الحزب الشيوعي اللبناني د. حسن خليل، والكاتب نصار إبراهيم.  

في الثقافة، نتصدى من جديد لمسألة الثقافة والسياسة في القضية الفلسطينية، ومقال للدكتور فيصل دراج، جاء استكمالًا للمقابلة التي أجرتها معه "الهدف" في عددها السابق، وكذلك نواصل تناول موضوع العلمانية والحالة الفلسطينية في الجزء السادس من دراسة الدكتور وسام الفقعاوي. كما في هذا العدد نوجه تحية للفنان الراحل كمال بلاطة الذي غادرنا محملًا بألم المنفى، ونتذكره بآثاره العظيمة ومنجزاته الفنية والتأريخية. وتحية أيضًا للشاعر الشهيد علي فودة، فدائي الزمن الجميل الذي لم ينحنِ إلا لفلسطين.. فعانقها شهيًدا.