Menu
حضارة

مقتل مستوطنة وإصابات خطيرة جدًا

عمليتان بطوليتان خلال أقل من ساعة في رام الله وجنين

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعلنت مصادر طبية صهيونية وبشكلٍ رسمي مقتل المستوطنة المُصابة في العملية البطولية قرب مستوطنة "دوليب" المقامة شمالي رام الله بالضفة المحتلة.

وأفادت المصادر، بإصابة 2 آخرين بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة متفجرة قرب مستوطنة دوليب، في حين قال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن "قوات الجيش تجري عمليات تمشيط بحثًا عن منفذي الهجوم قرب دوليب"، مُشيرًا إلى أن "هناك 3 مصابين".

من جهتها، قالت "نجمة داود الطبية" أن "المستوطنين المصابين في عملية إلقاء العبوة: الأب 47 عامًا وحالته خطيرة، والإبن21 عامًا حالته خطيرة، والإبنة 18 عامًا وحالتها ميؤوس منها، وأعلن عن مصرعها لاحقًا.

وتزامنًا، أفادت مصادر محلية بسماع دوي انفجار ثان بالقرب من معبر جلبوع شمال جنين، بعدما ألقى سائق دراجة نارية عبوة متفجرة، ما أكده جيش الاحتلال بعد ذلك، دون الافضاح عن أي تفاصيلٍ أخرى. 

وقام جيش الاحتلال باقتحام قرية دير بزيع وداهم  المحال التجارية، كما صادر أجهزة تسجيل الكاميرات، ونصب حاجز عسكري بين حي الارسال وبلدة سردا شمال رام الله.