Menu
حضارة

استطلاع: تفوق "أزرق أبيض" على "الليكود" للمرة الأولى

بوابة الهدف _ وكالات

للمرة الأولى، تفوق تحالف "أزرق أبيض" الصهيوني المعارض برئاسة بيني غانتس، والذي يمثّل الوسط، على حزب "الليكود" اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو، في استطلاع نشرت نتائجه الجمعة.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية إن "أزرق أبيض، حصل على 32 مقعدا، مقابل حصول الليكود على30 "، في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وهذه هي المرة الأولى التي يتفوق فيها "أزرق أبيض" على "الليكود"، منذ إعلان تبكير الانتخابات في مايو/أيار الماضي.

وجاء الاستطلاع الذي أجراه معهد "مأغار موهوت" المستقل، قبل أقل من 3 أسابيع على الانتخابات التي ستجري في 17 سبتمبر/أيلول المقبل.

واستنادا إلى النتائج، فإن القائمة العربية المشتركة تحل ثالثا بحصولها على11 مقعدا، وهي ذات المقاعد التي يحصل عليها حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، برئاسة وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان.

وتحصل كتلة "اليمين" على 10 مقاعد، في حين يحصل حزب "شاس" اليميني، على 8، وحزب "يهودوت هتوراه" اليميني على 7، وحزب "المعسكر الديمقراطي" الوسطي المعارض على 6، وتحالف "العمل وجيشر" الوسطي المعارض على 5 مقاعد.

واستنادا إلى النتائج، فإن التحالف المحتمل لنتنياهو، يحصل على 55 مقعدا، وهي أقل من المقاعد الـ6 المطلوبة لتشكيل حكومة.

وإذا لم ينضم حزب "إسرائيل بيتنا" إلى التحالف المحتمل لرئيس الوزراء الحالي، فإن نتنياهو لن يكون قادرا على تشكيل حكومة جديدة، وفق نتائج الاستطلاع.

ويعيد ذلك السيناريو ذاته الذي نشأ عن انتخابات أبريل/نيسان الماضي، وتقرر على إثرها إجراء الانتخابات مرة أخرى.

بالمقابل، فإن "أزرق أبيض" أيضا لن يتمكن من تشكيل حكومة، لحصول تحالفه المحتمل على43 مقعدا فقط.

واستنادا إلى الاستطلاع، فإن40 بالمئة قالوا إن نتنياهو هو الأكثر ملاءمة لمنصب رئيس الوزراء، مقابل 24 بالمئة قالوا إنه غانتس، وتوزعت باقي النسب بين مرشحين آخرين.

ولم تشر الصحيفة إلى عدد العينة التي شاركت في الاستطلاع.