Menu
حضارة

"سينما المتحف" يُكرّم المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة

"سينما المتحف" يُكرّم المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة

وكالات - بوابة الهدف

كرّم مهرجان سينما المتحف التونسي السينما الفلسطينيّة، الأحد الأوّل من أيلول/سبتمبر، بعرض فيلم للمخرج الفلسطيني ميشيل خليفة، حيث منحه مدير المهرجان محمد شلوف درعاً تكريميّاً.

وأوضح شلوف أنّ المهرجان يهتم بالقضايا الإنسانية، ومن هنا كان تقديم القضيّة الفلسطينية كأهم حدث إنساني في عصرنا الراهن.

وتابع، أنّ السينما الفلسطينية يجب ألّا تغيب، "وهنا نذكر فضل خليفة الذي ساهم بالاحتفاظ بذاكرة تاريخ وحضارة قضيّته عبر السينما."

بدوره، شكر المخرج الفلسطيني خليفة تونس لاهتمامها بالذاكرة في السينما الفلسطينية ودعمها للفيلم الفلسطيني ونشر قضيّتنا الوطنيّة.

وكان المهرجان بدورته الخامسة قد كرّم الفنان مارسيل خليفة والمخرج نجا الأشقر من لبنان، كما عرض فيلم "كلنا للوطن" الذي يتناول مرحلة الثورة الفلسطينية في لبنان.

ويهدف مهرجان سينما المتحف لتثبيت ذاكرة السينما التونسية والعربية من خلال أفلام سينمائية توثيقية أو روائية قديمة، والقيام بعملية تحويلها لسينما رقميّة.

وشهدت هذه الدورة من المهرجان حضور مجموعة من الضيوف الذين تم تكريمهم خلال المهرجان، نذكر من بينهم مارسيل خليفة برفقة ثريا بغدادي في ليلة الافتتاح 29 أوت، بمناسبة تكريم المخرج اللبناني الكبير مارون بغدادي ، مع عرض فيلمه القصير "أجمل الأمهات" وفيلمه متوسط الطول "كلّنا للوطن"، فقد قام مارسيل خليفة بتلحين موسيقى هذين الفيلمين في بداية مسيرته الفنيّة.

كذلك حضور الممثلة الإيطالية التونسية كلوديا كاردينال لتقديم النسخة الرقمية من فيلم سيرجيو ليوني، "ذات مرة في الغرب"، والمخرج المغربي الكبير سهيل بن بركة، خلال العرض العالمي الأول للنسخة الرقمية من فيلم "آموك! Amok!"، وهو فيلم من إنتاج مغربي سنغالي-غيني مشترك، يعود إلى الثمانينيات أين لعبت أدواره الرئيسية كل من الجنوب إفريقية ميريام ماكيبا والسنغالية دوتا سيك.

وفي يوم الأحد جرى تكريم المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة، والذي حضر بدوره خلال العرض التونسي الأول لفيلمه الذي تمت رقمنته "حكاية الماسات الثلاث"، بحضور منتجه عمر القطان.