Menu
حضارة

بومبيو سلّم رسالة عاجلة

واشنطن لبيروت: فكّكوا مصانع صواريخ حزب الله وإلّا سنُؤيّد قصفكم

مقاتلو حزب الله - ارشيف

بيروت_ بوابة الهدف

كشف موقع "إسرائيلي" مُقرّب من الأجهزة الأمنية والاستخبارية في الكيان أنّ واشنطن هدّدت لبنان بالموافقة على ضربة "إسرائيلية" تستهدف أراضيها، إذا ما لم تُسارع للعمل على تفكيك "مصانع صواريخ ذكية" تابعة لحزب الله.

ونقل موقع "تيك ديبكا" عن مصادر في استخبارات الاحتلال، أنّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سلّم، أمس الأربعاء، رسالة عاجلة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، يُطالبه فيها بتفكيك منظومات صواريخ حزب الله.

وتحدث بومبيو في رسالته عن "مصنع صواريخ دقيقة ل إيران وحزب الله، في بلدة النبي شيت في وادي لبنان"، على حدّ زعمه، وقال "لدى إسرائيل معلومات مخابراتية حول مصنع الصواريخ التي تُشكل تهديدًا على أمن ووجود إسرائيل، لذلك يجب على لبنان أن يقوم على الفور بتفكيكه، وإلّا فإن إسرائيل ستهاجمه وتدمره في الأيام المقبلة”.

وأكّد بومبيو في الرسالة التي وجهها للرئيس اللبناني على أنّ "واشنطن ستدعم مثل هذا الهجوم الإسرائيلي على لبنان، وستتحمل جميع التداعيات، لأنها تدعم حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وتُنسّق "تل أبيب مع واشنطن الاستعدادات اللازمة للقيام بعمل عسكري في لبنان" كما أورد الموقع، الذي لفت إلى أنّه تم نشر بطاريات صواريخ باتريوت في شمال الكيان ووحدات من القبة الحديدية.

وتُرجّح أوساط أمنية صهيونية أن يقوم حزب الله بالرد بالصواريخ، إذا ما هاجمت "إسرائيل" المصنع رقم (2) المذكور، كما قد يُحاول إرسال طائرات بدون طيار، متفجرة، إلى أهداف في الكيان

بالتزامن، يزور رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لندن، اليوم الخميس، وبرفقته قائد القوات الجوية العام ورئيس الأركان الصهيوني. ومن المقرر أن يبقى فيها عدّة ساعات. سيجتمع خلالها- بشكل منفصل- مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وكذلك وزير الدفاع الأمريكي مارك أسبير. وسيستعرض الوفد الصهيوني الخطط "الإسرائيلية" المُعدّة للأيام المقبلة.