Menu
حضارة

اللاجئون الفلسطينيّون في لبنان يستعدون لجمعة الغضب الثامنة

اللاجئون الفلسطينيّون في لبنان يستعدون لجمعة الغضب الثامنة

وكالات - بوابة الهدف

انطلقت دعوات للمُشاركة الواسعة في جمعة الغضب الثامنة بمُخيّمات وتجمّعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، في إطار استمرار التحركات المُطالبة بإقرار الحقوق المدنيّة والأساسيّة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ودعت هيئة العمل الفلسطيني المُشترك واللجان الشعبيّة الفلسطينيّة والحراك الشعبي للمُشاركة في فعاليات جمعة الغضب الثامنة، التي تأتي تحت عنوان "صلاة واحدة وتظاهرة واحدة"، في أعقاب اقتحام قادة الكيان الصهيوني للحرم الإبراهيمي في الخليل المُحتلّة.

وستُقام الصلاة مُوحّدة في مسجد خالد بن الوليد والشارع المُمتد من أمام المسجد لغاية مفرق السوق التحتاني على أن يتم إغلاق باقي المساجد، وتنطلق التظاهرة عقب انتهاء الصلاة، لتجوب شوارع المُخيّم.

وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لـ "ائتلاف حق العمل" دعت باسم كافة الأطياف الفلسطينية لمسيرة الغضب الجماهيريّة يوم الجمعة، في مُخيّم برج البراجنة من أمام جامع الفرقان، بعد صلاة الظهر، ومُخيّم عين الحلوة تُقام صلاة الجمعة في الشارع التحتاني، ومُخيّم البداوي أمام محطة سرحان السادسة بعد العصر، ومُخيّم نهر البارد أمام مفرق جامع القدس بعد صلاة الظهر.

هذا ودعا الحراك الشعبي في مُخيّم نهر البارد إلى المُشاركة بقوّة في المسيرات الجماهيريّة، رفضاً لإصرار وزير العمل اللبناني على إجراءاته ضد عمّال الشعب الفلسطيني من اللاجئين في لبنان، وتأخر اجتماع اللجنة المنبثقة عن المجلس الوزاري وإبداء اللامبالاة لمطالب الشعب.

فيما دعا اللقاء التنسيقي للمؤسسات والجمعيّات الأهليّة العاملة في الوسط الفلسطيني في منطقة صور إلى المُشاركة الحاشدة في التحركات الاحتجاجية ضد تجاهل حقوق اللاجئ الفلسطيني في لبنان.

ومن الجدير بالذكر أنّ اللجنة الوزارية التي شكّلتها الحكومة اللبنانية قبل أكثر من أسبوعين، برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، لدراسة الوضع الفلسطيني، لم تعقد حتى اللحظة أولى اجتماعاتها بعد.