Menu
حضارة

تقريرماذا تعرف عن القوائم المتنافسة للكنيست الصهيوني 22؟

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

تستعد 22 قائمة انتخابية للتنافس على مقاعد الكنيست 22 في الكيان الصهيوني، وفي هذا التقرير لمحة مكثفة عن هذه القوائم وأبرز مرشحيها. والبرامج المعروضة هنا تأتي حسب ما تقوله هذه الأحزاب عن نفسها وما أدرجته في بياناتها الانتخابية وحملاتها الدعائية.

الليكود: (الشعار: نتنياهو مرة أخرى)

في عام 1973، اجتمعت عدة أحزاب من المعسكر اليميني لتأسيس الليكود، وهو حزب عرف نفسه بأنه ليبرالي وطني، وانتُخب مناحيم بيغن كزعيم له، وأكد الحزب في بيانه على "قيم المساواة الاجتماعية والسوق الحرة والحفاظ على التقاليد والثقافة اليهودية"، وفي عام 1977، وما عرف بالثورة الليكودية تمكن الحزب من تشكيل الحكومة وما زال يحخكمها حتى اليوم باستثناء ثلاث فترات انتخابية.

قاد مناحيم بيغن اتفاقية السلام بين الكيان ومصر، وأمر بمهاجمة المفاعل النووي في العراق، وشن عدوانا على لبنان عام 1978، وفي عهد اسحاق شامير في الثمانينيات، حدثت الأزمة الاقتصادية، وفي عام 2000، قاد أرييل شارون خطة فك الارتباط وبناء الجدار الفاصل كرد على الانتفاضة الثانية في ذروة الحزب في الثمانينات، في عام 2006، بعد الانشقاق الحزبي في أعقاب الجدل الدائر حول خطة فك الارتباط. ومؤخرا اندمج حزب كلنا، بقيادة موشيه كحلون إلى الليكود وأدرج أعضاء "كلنا" في القائمة للكنيست 22.

البرنامج:

منذ انتخابات الكنيست التاسعة عشرة، لم يتم نشر برنامج الحزب. وفي عدة مقابلات، جادل سياسيو الليكود بأن الجمهور يجب أن يحكم عليهم من خلال أفعالهم، وليس من خلال البرنامج

أبرز المرشحين: بنيامين نتنياهو، جويل ادلشتاين، إسرائي كاتز، جلعاد أردان، موشيه كحلون، جدعون سار، ميري ريغف، يلريف ليفين، يؤاف غالانت ونير بركات.

أزرق- أبيض (الشعار: إسرائيل قبل كل شيء: جئنا للتغيير)

أسس يائير لابيد حركة "المستقبل ضد خيمة صيف 2011"، كحزب مركز ليبرالي صهيوني يركز على القضايا الاجتماعية والمدنية وقضايا النظام، و كان الحزب الجديد مفاجأة انتخابات الكنيست التاسعة عشرة، بعد أن نجح في الفوز بـ 19 مقعدًا، مما جعله ثاني أكبر فصيل في الكنيست، و بفضل هذا الإنجاز، كان الشريك الأول لحكومة نتنياهو.

وفي الكنيست العشرين، فاز الحزب بـ 11 مقعدًا وظل في المعارضة، وأنشأ رئيس الأركان السابق بيني غانتز حزب "حصانة إسرائيل"، وفي وقت لاحق انضم حزبه إلى قائمة وزير الحرب السابق موشيه يعلون لتشكيل قائمة واحدة.

و في اليوم الأخير من إغلاق قوائم الكنيست الحادية والعشرين، تم توحيد "الحصانة لإسرائيل" مع الحزبين وسيتم تقديم قائمة مشتركة تدعى Blue-White. وهو أكبر حزب مع الليكود.

البرنامج:

في مجال الصحة، التزم الحزب بإطلاق خطة طوارئ تضمن وجود نظام قوي للصحة العامة، يتضمن، من بين أمور أخرى، زيادة الاستثمار في البنية التحتية، والقوى العاملة، وخدمات الصحة العامة، وإنشاء مستشفيات جديدة في الشمال والجنوب، وتعزيز مراكز الطوارئ الطبية والمستشفيات الطرفية.

في مجال التعليم، من بين أمور أخرى، تعهد بتوسيع نظام التعليم المجاني من الولادة وحتى التخرج وتشجيع تربية ما قبل المدرسة التي تشمل الدعم والإشراف على الرعاية النهارية.

في مجال الأمن، يتبنى سياسة متشددة ضد غزة، و إيران وحزب الله ويعد بالحفاظ على الكتل الاستيطانية، وتشجيع عقد مؤتمر إقليمي بالتعاون مع "الدول العربية المعتدلة" وتعميق عمليات الانفصال عن الفلسطينيين، ولكن لايوجد وضوح حول هذا المسعى في ظل التمسك بالاحتلال.

أبرز المرشحين: بني غانتز، يائير لابيد، موشيع يعلون، غابي أشكنازي، آبي نيسنكورن، مئير كوهين، ميكي هايموفيتش، عفيد شولح، يوعاز هندل، أورنا باربيفاي.

اليمين: (الشعار: اليهودية، القيادة، الصهيونية)

استعدادًا لتقديم القوائم للكنيست الثانية والعشرين، بعد المفاوضات، قررت ثلاثة أحزاب يمينية - البيت اليهودي، الاتحاد الوطني واليمين الجديد - الترشح على قائمة واحدة، برئاسة رئيسة الجناح اليميني الجديد إيليت شاكيد وهم يؤيدون بنيامين نتنياهو كرئيس للوزراء.

البرنامج:

يشير الحزب إلى عشرة مجالات يعرّفها على أنها قاسم أيديولوجي مشترك وهي "القومية وسلامة البلد والهوية اليهودية والسيادة والكفاح ضد الإرهاب والهجرة والهجرة والمنافسة والحرية والحق في العمل والحكم والمسؤولية الاجتماعية".

يعارض الحزب قيام دولة فلسطينية والانسحاب من أراضي فلسطينية، ويتعهد بالعمل من أجل "ضم الضة الغربية، ووادي الأردن، وإنهاء الإدارة العسكرية.

والعمل على تشجيع الهجرة اليهودية ومنع التوطن غير القانوني للعمال المهاجرين، وتشجيع المنافسة على الاحتكارات والكارتلات وفتح الاقتصاد للمنافسة.

يتعهد الحزب بإعادة قوة الردع للجيش، وهزيمة حماس، و العمل على تقوية الهوية اليهودية لدولة إسرائيل وتعزيز ربط الطلاب "الإسرائيليين بالأرض والتراث"، والعمل على تطبيق القانون الوطني ومنع تغييره، و"العمل على تعزيز قيم الحكم والديمقراطية"، و"العمل من أجل الحماية المالية والطبية للمعوقين والمسنين"

أبرز المرشحين: أيليت شاكيد، رافي بيرتس، بتسليل سموتريتش، نفتالي بينيت، موتي يوغيفأ أوفير صوفر، ماتان كاهتن.

المشتركة (الديمقراطية للسلام والمساواة، العربية الموحدة، التجمع، العربية للتغيير)

تشكلت بعد مفاوضات مطولة، وبعد الاتفاق على أن يحافظ كل طرف في القائمة على استقلاله الإيديولوجي، و على رأس القائمة أيمن عودة. قبل انتخابات الكنيست الحادية والعشرين، تم تقسيم القائمة، لكن قبل انتخابات الكنيست الثانية والعشرين وبسبب حقيقة أن قائمتين مهددتان بالحجب، نجح قادة الأحزاب في الاتفاق على جولة مشتركة مرة أخرى.

البرنامج:

تدعم القائمة تحويل "إسرائيل إلى دولة لجميع مواطنيها"، وانسحابها من الأراضي المحتلة، وممارسة حق العودة وإنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة عاصمتها القدس .

على المستوى الاجتماعي - الاقتصادي، يدعم الحزب تشجيع الاعتراف بالعرب كأقلية قومية، والحفاظ على مكانة اللغة العربية كلغة رسمية ومكافحة العنصرية.

أبرز المرشحين: أيمن عودة، مكانس شحادة، أحمد الطيبي، منصور عباس، عايدة سليمان، وليد طه، عوفر كاسيف،

إسرائيل بيتنا: (الشعار: "اجعلوا إسرائيل طبيعية مرة أخرى")

هو حزب علماني صهيوني يميني أسسه أفيغدور ليبرمان عام 1999، في البداية، توجه الحزب بشكل رئيسي للمهاجرين من الاتحاد السوفييتي والكتلة الشرقية السابقين، وشكل هؤلاء قاعدته الانتخابية، وبعد ذلك استمر في الترشح كحزب مستقل يخاطب الجمهور العلماني اليميني، وفاز في انتخابات الكنيست الثامنة عشرة بـ 15 مقعدًا وأصبح ثالث أكبر حزب في الكنيست.

البرنامج:

الأمن السياسي: يدعم الحل السياسي القائم على التبادل السكاني وإنشاء دولتين مع سكان متجانسين على المستوى الوطني، يدعم الحزب عقوبة الإعدام للمقاومين الفلسطينيين.

الاقتصاد: يشجع الموقف اليميني بخصوص المشاريع الخاصة والسوق الحرة - زيادة المنافسة، وتسريع النمو من خلال تحرير الاقتصاد، وخصخصة الشركات الحكومية

الدين والدولة: الموقف العلماني والمدني: لا ينبغي فصل الدين عن الدولة، ولكن يجب السماح للجميع بالعيش بإيمانهم وبحرية بروح "عش ودع غيرك يعيش". اقترح الحزب قانون المواطنة الجديد، والذي يتطلب من كل "مواطن إسرائيلي إعلان ولائه لدولة إسرائيل والعمل في الخدمة العسكرية أو الوطنية". وفي مجال الحكم: بهدف تحقيق الاستقرار في النظام السياسي، يقترح الحزب اعتماد نظام رئاسي للحكومة

حل النزاع: اقترح ليبرمان خطة تبادل الأراضي، والتي هي في الأساس ضم الكتل الاستيطانية إلى "إسرائيل" وفي الوقت نفسه "نقل الأراضي الإسرائيلية التي يسكنها عرب مسلمون إلى دولة فلسطينية"، و وفقًا للخطة، سيفقد العرب الذين يعيشون حاليًا في هذه المنطقة جنسيتهم "الإسرائيلية" ولكنهم سيتلقون تعويضات أخرى من دولة "إسرائيل" ما لم يختاروا "الهجرة إلى إسرائيل والقسم بالولاء لها".

أبرز المرشحين: أفبغدور يبرمان، عيديد فورد، يفغيني سوفا، ايلي أفيدار، جوليا مالينوفسكي، حميد عمار، ألكس كوشنر،

المعسكر الديمقراطي: (الشعار: "تغيير الحكومة إلى إسرائيل شجاعة")

قائمة موحدة لأحزاب ميريتس اليسارية بقيادة نيتسان هورويتز، إسرائيل الديمقراطية بقيادة إيهود باراك والحركة الخضراء بقيادة فول شابير،على رأس القائمة هورويتز، وفي إطار اتفاقية التشغيل المشترك، اتفق قادة الأحزاب المشاركة على أنهم لن ينضموا إلى الحكومة اليمينية.

البرنامج:

يسعى الخط الإيديولوجي الموجه في القائمة إلى التوصل إلى تسوية سياسية، مع الحفاظ على المصالح الأمنية لدولة "إسرائيل"، وتقليص الفجوات الاقتصادية وزيادة المساواة، وإلغاء القانون الوطني، وتشجيع الدستور في "إسرائيل"، وحماية الطابع الديمقراطي للدولة.

أبرز المرشحين: نيتسن هورويتز، ستير شفيد، يائير جولان، تمار زاندنبرغ، ايال جيلون، عيساوي فريج، يفعات بيتون، يائيل فارن، نوح روتمان، أيهود باراك.

شاس (الشعار: القوة الاجتماعية في الحومة)

الاسم الحقيقي للحزب هو "جمعية السفارديم المشرفة على التوراة في العالم"، أو حراس التوراة الشرقيون، لكن الجميع يعرفها باسم شاس، اسمها الشائع مستمد من الاسم المختصر للميشناه، شاس، الذي تكون الأحرف الأولى من اسمه "ستة أوامر"، يظهر اسمها أيضًا في الرسائل التي تمثل الحزب على ورقة الاقتراع في صناديق الاقتراع - Q و S.

تأسس الحزب عام 1982 كحزب شرقي سفاردي متشدد يهدف إلى الجمع بين جميع أفراد المجتمع الشرقي التقليدي في "إسرائيل"، و الزعيم الروحي للحزب منذ نشأته حتى وفاته كان الحاخام عوفاديا يوسف، اليوم الزعيم الروحي هو الحاخام شالوم كوهين

البرنامج:

يعمل ضد التمييز بين السفارديم والأشكناز، وحماية التقاليد اليهودية، ويزعم إنه يضع مصالح الطبقات الاجتماعية والاقتصادية الأدنى في المقدمة، ولا يسمح بالنساء في قائمته الانتخابية، رغم أن زعيمه أريه درعي بدأ تأسيس مجلس استشاري للمرأة مؤخرا، ويُعرف عدد من أعضاء حزب شاس بالكنيست بمعارضتهم العنيدة لمجتمع المثليين، فيما يتعلق بقضية الأمن السياسي، صرح الحاخام عوفاديا يوسف بأن الحياة البشرية أهم من المناطق.

أبرز المرشحين: أريه درعي، اسحق حوهين، مشلام نهاري، يعقوب مارغي، يؤاف بن تسور.

يهودية التوراة

فصيل أشكنازي حريدي، وهي قائمة مشتركة لأحزاب أغودات إسرائيل وعلم التوراة، حيث أغودات إسرائيل هي منظمة يهودية أرثوذكسية تأسست في بولندا بهدف "حل روح التوراة والتعامل مع جميع الأسئلة التي ستثار يوميًا في حياة الشعب اليهودي". تمثل المنظمة فصيل الحسيدية، وأبرزها غور وفيزنيتز. وعلم التوراة (ديغل هاتوراة) هو حزب الأرثوذكسية الليتوانية المتطرفة أسسه الحاخام شاخ.

قادة الحركة اليوم هم يعقوب ليتزمان نيابة عن أغودات إسرائيل وموشيه غافني نيابة عن علم التوراة. الزعماء الحقيقيون للحركة هم القادة الروحيون الذين يشكلون "مجلس التوراة"، وهو السلطة العليا في الحركة.

البرنامج:

يجب أن يقوم التعليم في "إسرائيل" على الإيمان بالله وتعاليمه، وقدسية السبت، وحرمان الإصلاحيين والمحافظين، وإلغاء حالة "التحول"، ومنع الإجهاض، وتمديد صلاحيات المحكمة الحاخامية، والحفاظ على "أرض إسرائيل كاملة"، على النحو مع محاولة وقف سفك الدماء والسعي من أجل السلام.

أبرز المرشحين: يعقوب ليتزمان، موشيه جافني، مائير بيروش، أوري ماكلوف، يعقوب تيسلر.

العمل-غيشر (الشعار: "الناس أولاً وقبل كل شيء")

وريث ماباي وهو حزب صهيوني ديمقراطي اشتراكي، وتم تشكيل الحزب في عام 1968 برئاسة غولدا مائير، لفترة قصيرة، عاد إلى السلطة، لكنه لم يشكل حكومة منذ بداية الألفية. توحد مع غيشر مؤخرا.

البرنامج

رفع الحد الأدنى للأجور إلى 40 شيكل في الساعة، وبناء 200000 شقة تحت الإنشاء الحكومي، والتعليم العام المجاني من سن صفر وإلغاء رسوم الوالدين للمدارس.

خطة الطوارئ الوطنية لإعادة تأهيل النظام الصحي، بما في ذلك تقصير فترات الانتظار في غرف الطوارئ وقوائم الأطباء المحترفين، وإضافة 500 سرير في المستشفى سنويًا، وتأمين التمريض الحكومي وزيادة ميزانية سلة الأدوية إلى 750 مليون شيكل سنويًا. وأن يكون الحد الأدنى للمعاش التقاعدي هو 6000 شيكل صافي لكبار السن و 9000 صافي للزوجين، وخفض تكلفة المعيشة من خلال تطبيق ضريبة القيمة المضافة 0٪ على 100 منتج أساسي ودعم الأعمال التجارية الصغيرة: فوائد البطالة والائتمان الحكومي للعاملين لحسابهم الخاص. والاستثمار في الرفاه: رفع مخصصات الإعاقة وضمان الدخل.

أبرز المرشحين:عمير بيرس، أورلي ليفي أباكسيس، اتزاك شمولي، مرف ميخائيلي، عمار بارليف.

القوة اليهودية (الشعار: لامساومة هذه المرة)

حزب يميني متطرف بقيادة طلاب الحاخام مئير كاهانا - مايكل بن آري، وإيتامار بن جفير، وباروخ مارزل، خاض انتخابات الكنيست الحادية والعشرين بقائمة أحزاب التوحيد اليمينية، لكن في انتخابات الكنيست الثانية والعشرين، قرر الترشح على قائمة منفصلة، في اللحظة الأخيرة، بعد فشل كل محاولات التواصل مع اليمين المتحد.

البرنامج

من بين مبادئ الحزب: دمج القانون اليهودي في النظام القضائي، والاستيطان في جميع أنحاء البلاد، واستعادة السيادة اليهودية على "جبل الهيكل: المسجد الأقصى)، وتطبيق السيادة على جميع أنحاء فلسطين، وإنشاء سلطة وطنية لتشجيع هجرة "أعداء إسرائيل" .

أبرز المرشحين: ايتمار بن جفير،

الأحزاب الصغيرة

ماركا - الاقتصاد الأخضر بلد واحد

حزب تشكل عام 1995 بواسطة نشطاء اجتماعيين عرب ويهود. يتصدر القائمة يواف غال تامير، 37 عامًا، وهو نقابي و ناشط سياسي منذ حركة احتجاج عام 2011.

القوة الاقتصادية صوت الأعمال في إسرائيل

تم تشكيل الحزب للتعبير عن أصوات أصحاب الأعمال الحرة وأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة من أجل تعزيز الاقتصاد أعضاؤه هم مجموعة من رجال الأعمال الذين جاءوا من قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

أحمر أبيض غير منحاز

أسسته نائبة العمدة السابقة آمي فينشتاين، وستعمل حسب بيانها على القضاء على الفساد وإضفاء الشرعية على المخدرات الصغيرة. أثناء تقديم القوائم إلى الكنيست، تسببت فينشتاين بضجة وهي يوزع على المارة حقيبة من الحشيش.

تقدمية

الحزب الديمقراطي الليبرالي التقدمي، باسمه الرسمي، هو حزب لم يجتاز الحظر مطلقًا، لكنه واجه بالفعل أربع حملات انتخابية . يرأس الحزب ألكساندر ريدكو، وهو تاجر أسماك من أشدود، يدعم الدستور "لإسرائيل" وفصل الدين عن الدولة.

KM - تعزيز الوضع الفردي

حزب مؤلف من زوجة زعيم "عبادة القدس" دانيال أمباش، الذي يقضي عقوبة بالسجن لمدة 26 عامًا بتهمة الاعتداء الجنسي على النساء والأطفال واحتجازهم في ظل ظروف العبودية. أهداف الحزب، من بين أمور أخرى، إقامة نظام قضائي في المحكمة في "إسرائيل"، وتعزيز حقوق الأفراد وتقييد نقل الأطفال من المنزل.

الحزب الديمقراطي

حزب بقيادة دورون حكيمي، الذي يتنافس للمرة الثانية. يدعو، في جملة أمور، إلى "نقل وإنقاذ شعب إسرائيل من خطر وجود العرب في فلسطين".

طلب جديد - لتغيير طريقة الانتخاب، 

تشكيل حزب لتغيير النظام الانتخابي. في أعلى القائمة أفيتال أوفيك.

الوحدة الشعبية

قام بتشكيل حزب البروفسور أسعد غانم من كلية العلوم السياسية بجامعة حيفا، ووعد بتمثيل جميع شرائح المجتمع العربي، احتل إبراهيم سميح المركز الأول في القائمة.

تسوميت:مفرق - تسوية والزراعة

تشكل من قبل رئيس الأركان السابق رافائيل إيتان في عام 1983، وصل إلى ذروته في الكنيست الثالثة عشرة، مع ثمانية أعضاء في الكنيست. في انتخابات الكنيست الثانية والعشرين، يرأس الحزب موشيه غرين. يعرف الحزب نفسه بأنه يميني علماني

اليمين العلماني ضد الإكراه الأرثوذكسي المتطرف

حزب أنشأه عمدة طبريا رون كوبي لتعزيز فصل الدين عن الدولة، والقضايا الاجتماعية والاقتصادية مثل الإسكان العام والاستثمار في التعليم والحد من التمييز المحيطي.

 

 

حزب الكتلة التوراتية

تم تشكيل حزب يهودي مسيحي لحماية "جميع المؤمنين في الكتاب المقدس" ويعارض "التطهير العرقي لليهود والمسيحيين من أرض إسرائيل".

العدل بقيادة أبي

حزب تم تقديم قائمته للكنيست الثانية والعشرين من قبل الحزب الديني اليميني "ارتز يسرائيل"، الذي ترأسه رافي في الانتخابات السابقة. من بين مبادئ الحزب: مقاومة تسليم الأراضي وتفكيك المستوطنات، ومقاومة إطلاق سراح الفلسطينيين ودعم الأسر متعددة الأبناء.

راما وموسو - الاحترام والمساواة

حزب يعمل على تعزيز المجتمع العربي ودمجه في المجتمع "الإسرائيلي". في الجزء العلوي من القائمة محمد السيدي.

نعوم - الناس العاديين في بلدنا

تم تشكيل حزب متشدد في يوليو 2019 بقيادة القيادة الروحية للحاخام زفي تاو ويقوم بحملة ضد مجتمع المثليين.

كل إسرائيل أخوة في المساواة الاجتماعية

حزب تم تشكيله لانتخابات الكنيست الحادية والعشرين ويتنافس للمرة الثانية. أنشئ لغرض مكافحة التمييز والعنصرية ضد المجتمع الإثيوبي في "إسرائيل"، برئاسة حليف أدامسو.

شمال

الحزب الذي يرأسه عهد ليف ران، والذي تم تقديم قائمته نيابة عن حزب التحالف العالمي التحالف هو حزب تهدف إلى خلق تحفة من " إسرائيل" وتغيير نظام الحكم من الديمقراطية التمثيلية إلى الديمقراطية المباشرة باستخدام الوسائل التكنولوجية.