Menu
حضارة

221 شهيدًا منذ عام 1967

استشهاد الأسير الفلسطيني بسام السايح في المستشفيات الصهيونية

بسام السايح

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعلنت إدارة مصلحة السجون الصهيونية، عصر اليوم الأحد، استشهاد أسير فلسطيني من نابلس في مستشفى "أساف هاروفيه" الصهيوني.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، استشهاد الأسير المريض بسام السايح من مدينة نابلس في سجون الاحتلال الصهيوني.

وذكرت مصلحة سجون الاحتلال في بيانٍ لها أن الأسير "عضو في الخلية التي شاركت في إحدى العمليات التي قتل فيها عدد من المستوطنين".

وباستشهاد الأسير السايح، يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة إلى (221) شهيدًا ارتقوا منذ عام 1967.

والأسير السايح من محافظة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وكان فيما يسمّى بـ "مشفى الرملة" منذ بداية شهر أغسطس/ آب بعد تدهور صحته.

ويعاني الأسير منذ سنوات من سرطان في الدم والعظم، إضافة لمشاكل مزمنة في عمل القلب، وتضخّم في الكبد.

واعتقلت سلطات الاحتلال الأسير السايح في 8 أكتوبر/ تشرين أول 2015، وحكمت عليه بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 30 سنة أخرى.

يُذكر أن نحو (700) أسير يعانون أوضاعًا صحية صعبة، منهم ما يقارب (160) أسيرًا بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة، علمًا أن جزءًا من الأسرى المرضى وغالبيتهم من ذوي الأحكام العالية، قد أُغلقت ملفاتهم الطبية بذريعة عدم وجود علاج لهم.