Menu
حضارة

إيران تركّب عشرات أجهزة الطرد المركزي المتطوّرة

منشأة نووية إيرانية

بوابة الهدف _ وكالات

أكَّدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الاثنين، أن طهران تقوم بتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من شأنها أن تزيد مخزونها من اليورانيوم المُخصّب، في خطوة جديدة في خفض إيران التزاماتها الواردة في الاتفاق الدولي الذي أبرمته مع القوى الكبرى عام 2015.

وقال ناطق باسم الوكالة "إنه يوم السبت قامت إيران بتركيب أو هي على وشك تركيب 22 جهازًا للطرد المركزي من نوع "إي. آر. 4" في موقع التخصيب نطنز، وجهاز من نوع "إي. آر. 5" و30 جهازًا آخر من نوع "إي. آر. 6" وثلاثة نماذج من "إي. آر. 6"، بحسب عمليات التحقق التي قامت بها الوكالة في المكان".

وأكدت الوكالة أن "إيران أبلغتها بخططها لإنتاج اليورانيوم المُخصّب باستخدام أجهزة طرد مركزي متقدمة وهو ما ينتهك الحظر الذي ينص عليه الاتفاق النووي".

وأعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن طهران بدأت منذ الجمعة تنفيذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي.

وأوضح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، في مؤتمر صحفي، عقده السبت، أن "تقليص إيران التزاماتها النووية جاء ردًا على انتهاكات واشنطن للاتفاق"، مُضيفًا أن هذه الإجراءات تأتي في إطار سعي طهران "لإيجاد توازن بين حقوقنا والتزامات الطرف المقابل في الاتفاق النووي".

وتابع: "لم يعد لدينا أي قيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي".

وأصدر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء الماضي، أمرًا بانطلاق الخطوة الثالثة بخفض التزامات بلاده النووية، وذلك اعتبارًا من الجمعة 6 أيلول/ سبتمبر الجاري.

ومنح الرئيس الإيراني، القوى الأوروبية شهرين آخرين لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، مُحذرًا من خطوة قال إنها ستحدث "آثارًا هائلة".