Menu
حضارة

فرصة تاريخية..

نتنياهو يعلن نيته فرض السيادة على الأغوار الشمالية

نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي

غزة_ بوابة الهدف

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أنه سيفرض السيادة "الإسرائيلية" على منطقة الأغوار الشمالية وشمال البحر الميت  في حال إعادة انتخابه في الانتخابات المقبلة المقررة في 17 سبتمبر.

وقال نتنياهو، أؤكد أننا في دولة ديمقراطية، ولن يتم إعلان ضم هذه المناطق بدون تفويض من الجمهور "الإسرائيلي"، لذلك أطلب منكم إعطائي هذا التفويض.

وأضاف أن ذلك سيعني وجود حدود ثابتة لدولة "إسرائيل"، وأنّ "يهودا والسامرة" (أي الضفة)، لن تتحول إلى غزة ولن تهدد أمن "إسرائيل"، كما أن نتانيا وكفار سابا لن تصبح في غلاف الضفة الغربية.

وتابع قوله "هذه فرصة ثمينة لنا، ولأول مرة تأتي لنا، ولن تكون لنا حتى 50 سنة مقبلة. اعطوني القوة لأعزز إسرائيل وأمنها أعطوني القوة من أجل تحديد إسرائيل".

وعرض نتنياهو خلال المؤتمر خريطة شرح فيها المناطق التي سيتم السيطرة عليها، وهي منطقة الأغوار الشمالية الممتدة من البحر الميت حتى غور بيسان، وهي مكتظة بالمستوطنات الصهيونيّة وتتعرض لانتهاكات يوميّة من قبل الاحتلال.

وتتمتع هذه المناطق بنوع من الوفاق "الإسرائيلي" سواء عن الوسط واليمين واليمين المتطرف، وأكد نتنياهو أنها ستكون تحت السيادة "الإسرائيلية" في كل الظروف، حتى لو تم التوصل إلى حل مع الفلسطينيين والعرب.

نتنياهو يعرض خريطة للمناطق التي سيتم إعلان السيادة عليها في الأغوار الشمالية المحتلة
نتنياهو يعرض خريطة للمناطق التي سيتم إعلان السيادة عليها في الأغوار الشمالية المحتلة