Menu
حضارة

الاحتلال يهدم بنايتين قيد الإنشاء شرقي القدس

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

هدمت جرافات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء 11 سبتمبر، بنايتين سكنيتين قيد الإنشاء، في بلدة العيزرية شرقي القدس .

وأفادت مصادر محلية أنّ البنايتين اللتان جرى هدمهما تعودان للمواطن سامر أبو زياد، وتبلغ مساحتهما معًا 970 مترًا، وتقعان في منطقة الإسكانات في حيْ رأس البستان بالعيزرية، وهي منطقة تتبع لبلدية القدس، وبدأ مالكهما بناءهما مطلع العام الحالي.

وفي تفاصيل عملية الهدم، أوضحت المصادر أنّ آليات الاحتلال مُعززةً بقوات من الشرطة الصهيونية اقتحمت منطقة الشياح بحيّ راس البستان، في ساعات الفجر الأولى، وحاصرت البنايتين، قبل أن تشرع بالهدم. ونشرت وكالات محلية مقطعًا مُصورًا يوثق عملية الهدم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال حاولت الاعتداء على نجل المواطن أبو زياد.

ونفّذ الاحتلال الهدم بدون سابق إنذار، وفقما أفاد به المواطن، الذي لفت إلى أنّ المفتش المسؤول رفض إبراز قرار الهدم. مُشيرًا إلى أن السلطات الصهيونية سلّمته إخطارًا بالهدم في مايو الماضي، إلا أنّه تمكّن من إلغائه، وبدأ إجراءات إصدار رخصة بناء، قبل أن يتفاجأ اليوم بتنفيذ الهدم.

وتتبع سلطات الاحتلال سياسة هدم المنشآت الفلسطينية، سيّما في القدس المحتلة، بزعم عدم الحصول على التراخيص "الإسرائيلية" اللازمة للبناء، في حين يستحيل على الفلسطينيين استصدار مثل هذا النوع من التراخيص، في إطار سياسة متعمّدة ينتهجها الكيان، يسعى من خلالها إلى تشديد الخناق على الأهالي، عبر ملاحقتهم وتهديدهم في أهم متطلّبات عيشهم وأكثرها إلحاحًا، بهدم مساكنهم ومحالهم التي يعتاشون منها، في محاولة لدفعهم إلى الرحيل وترك أراضيهم لسرقتها وتعزيز الاستيطان. خاصةً في المناطق الحيوية والاستراتيجية على المستويين الزراعي والعسكري.