Menu
حضارة

إشهار رواية "ليس حلما" للأسير سامر محروم في جنين

غلاف رواية ليس حلمًا - الأسير سامر المحروم

جنين _ بوابة الهدف

صدرت عن دار طِباق للنشر والتوزيع في فلسطين، رواية " ليس حلمًا"، بتكون بذلك الكتاب الثاني للأسير المحكوم بالمؤبّد، سامر المحروم، بعد كتابه الأول "دائرة الألم".

 وصمّم غلاف الرواية الفنان أيمن حرب، وتقع الرواية في 130 صفحة من القطع المتوسط.

وقال الشاعر والروائي، إبراهيم نصرالله في معرض حديثه عن الرواية: "في كتابة السجين عن حريته أمرٌ ضروري، فكل كتابة تغدو في لحظة تشكلها انعتاقا من السجن وقسوة السجان، وكل كتابة هي أيضا محاولة لتهريب الذات عبر القضبان، ليكون هناك جزء حي من السجين خارج الزنزانة، هو كتابه، الذي سيلتقي قراء وقارئات، ويجلس فيواجه مكتبة، ليخرج في يد من سيختاره ليقضي معه ساعات وساعات". 

وأضاف نصر الله: "الكتاب الذي يكتبه السجين، بهذا المعنى، مفتاح سري للتحرر، وجناح لا يمكن للعدو القبض عليه، ولذا ليس غريبا أن يوجه سامر الشكر في نصه، بصورة واضحة، للخيال والفكر لتحليقهما في سماء الوطن، بعيدا، بالطبع، عن عتمه ضيق الزنزانة وقسوتها، فالخيال والفكر هماضد الركود الذي يصفه سامر بأنه أخطر من السجان".

ويقضي الأسير المحروم المولود في مدينة جنين، والمعتقل منذ عام 1986، حكما بالمؤبد الصادر بحقه عن محكمة الاحتلال العسكرية، وكان قد أُفرج عنه في عام 2011 في صفقة تبادل الأسرى، ليعيد الاحتلال اعتقاله في عام 2013.