Menu
حضارة

إيران: ناقلة النفط وصلت وجهتها وباعت حمولتها

إيران: ناقلة النفط وصلت وجهتها وباعت حمولتها

وكالات - بوابة الهدف

أبلغ السفير الإيراني لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، الأربعاء 11 أيلول/سبتمبر، وزير الخارجيّة البريطاني، دومينيك راب، أنّ إيران لم تخرق تعهّداتها بشأن ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا.

وقال السفير الإيراني عبر حسابه الرسمي على "تويتر" إنه "خلال اجتماعي اليوم مع وزير الخارجية البريطاني، تم التأكيد على أنّ احتجاز السلطات البريطانية لناقلة النفط الإيرانية كان انتهاكاً للقانون الدولي، ولا يُمكن أن تشمل العقوبات الأوروبية على سوريا دولة ثالثة."

وتابع بعيدي نجاد أنه "رغم التهديدات الأمريكية المُتكررة، إلا أنّ ناقلة النفط الإيرانية قامت ببيع نفطها إلى شركة خاصة في عرض البحر، ولم تخرق تعهدها."

وأعلنت إيران يوم الأحد الماضي أنّ الناقلة "أدريان داريا 1" وصلت إلى وجهتها، كما أنه تم بيع النفط.

وقال متحدث الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إنّ "ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا، المُفرج عنها من قِبل سلطات جبل طارق البريطانية، قد وصلت إلى وجهتها وباعت ما تحمله من النفط."

وأضاف موسوي أنّ "وجهة حاملة النفط الإيرانية نحن من نُحددها، وقد وصلت إلى وجهتها وبيع النفط الذي على متنها وهي في البحر."

يُذكر أنّ سلطات جبل طارق البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية "غريس 1" التي تُسمى حالياً "أدريان داريا 1"، وترفع علم بنما، في 4 تموز/يوليو الماضي، للاشتباه في أنها تنقل النفط الإيراني إلى سوريا، مُتجاوزةً عقوبات الاتحاد الأوروبي، وكان على متنها (28) من أفراد الطاقم، بمن فيهم مواطنون من الهند وباكستان وأوكرانيا.

وفي 15 آب/أغسطس، تم إطلاق سراح السفينة، لكن بعد يومين أصدرت محكمة أمريكية أمراً بالقبض على الناقلة، وطالبت بمُصادرة كل النفط و(995) ألف دولار أمريكي على متنها، ورفضت سلطات جبل طارق الطلب.