Menu
حضارة

مُصر تُعرب عن عدم ارتياحها لطول أمد مفاوضات سد النهضة

مُصر تُعرب عن عدم ارتياحها لطول أمد مفاوضات سد النهضة

وكالات - بوابة الهدف

أعربت مصر عن عدم ارتياحها من طول أمد المفاوضات المُتعلقة بسد النهضة، والتي تضم كلاً من مصر وإثيوبيا والسودان.

وحسب بيان صدر عن الخارجيّة المصريّة، الخميس 12 أيلول/سبتمبر، دعا نائب وزير الخارجية المصرية السفير حمدي سند لوزا، سفراء الدول الأوروبية المُعتمدين لدى القاهرة، لإطلاعهم على آخر مُستجدات المفاوضات الخاصة بسد النهضة الاثيوبي.

وأعرب لوزا للمدعوين عن "عدم ارتياح مصر لطول أمد المفاوضات"، مُوضحاً أنّ "مصر قدمت للجانب الاثيوبي طرحاً عادلاً لقواعد ملء وتشغيل السد يُحقق أهداف اثيوبيا في توليد الكهرباء من سد النهضة، ويحفظ في نفس الوقت مصالح مصر المائية، وهو طرح مبني على المناقشات التي تمت بين البلدين في هذا الشأن وعلى الالتزامات الواردة في اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 آذار/مارس 2015 في الخرطوم، والذي يقضي باتفاق الأطراف الثلاثة على قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة."

وأكّد لوزا على أهميّة "سير المفاوضات بحسن نيّة في مناقشة كافة المقترحات بما فيها الطرح المصري، وأنّ رفض ذلك يعني الإصرار على فرض رؤية أحادية دون الاكتراث بمصالح الآخرين أو الاهتمام بتجنّب الأضرار التي ستقع على دولتي المصب، وبالأخص مصر التي تعتمد على نهر النيل كشريان حياة للشعب المصري."

وتخوض مصر والسودان كدولتي مصب، واثيوبيا كدولة منبع للنيل، جولات مفاوضات منذ سنوات حول سد النهضة الذي تُقيمه اثيوبيا، وتدعو مصر من خلال المفاوضات إلى إطالة فترة ملء خزان السد لتفادي التأثير على حصة مصر من مياه النيل، الذي يُعد المصدر الرئيسي للمياه في مصر.