Menu
حضارة

جدّدت تمسكها بوهم "السلام"

الخارجية الفلسطينية: مستعدون للتفاوض مع أي رئيس وزراء "إسرائيلي" جديد

رياض المالكي

أوسلو _ بوابة الهدف

جدّد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، مساء اليوم الأربعاء، تمسك السلطة بوهم ما يُسمى "السلام"، مُبديًا استعداد السلطة "للتفاوض مع أي رئيس حكومة إسرائيلية جديدة تنبثق من انتخابات "الكنيست" التي أمي جرت الثلاثاء".

وعبَّر المالكي للصحافيين في العاصمة النرويجية أوسلو عن احترامه "للنتيجة الديمقراطية للانتخابات في إسرائيل. من سيتمكن من تشكيل حكومة نحن مستعدون للجلوس معه من أجل استئناف المفاوضات"، مُضيفًا "نحن لم نتدخل في الحملة الانتخابية ولا في نتيجة الانتخابات، ولن نتدخل في تشكيل حكومة محتملة في إسرائيل".

جدير بالذكر أن المالكي وصل مساء اليوم الأربعاء إلى مدينة أوسلو برفقة الرئيس محمود عباس الذي بدأ زيارة رسمية تستمر لثلاثة أيام قبل التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.