Menu
حضارة

دعت إلى التمسك بالأونروا

لبنان: هيئة العمل الفلسطيني المشترك تُحذّر من التحركات المشبوهة الداعية للهجرة الجماعية

بيروت _ بوابة الهدف

حذّرت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان "من مخاطر التحركات المشبوهة والتي تدعو إلى المطالبة بالهجرة الجماعية إلى بلد أخر غير لبنان موهومين بأن الوقوف على أبواب السفارات الأجنبية ستحفظ كرامة اللاجئين أو تقدم لهم حلولاً".

وقالت الهيئة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، بأنهم "شركاء بالمؤامرة على استمرار قضية اللاجئين منذ واحد وسبعون عامًا دون أن تمارس دولهم الضغط على إسرائيل لتطبيق قرارات الشرعيه الدوليه وأولها القرار 194 الذي يدعو إلى حق العودة إلى ديارنا"، مُؤكدةً إن "هذه التحركات تسيء إلى حق العوده وهي تخدم صفقة القرن والتوطين والتهجير والتي تدعو له إسرائيل مدعومة بالموقف الأمريكي المنحاز بالكامل لدولة الكيان الصهيونيه العنصري".

وطالبت الهيئة "الدولة اللبنانية للحفاظ على الأونروا وعدم التعرض لها والاستجابة للمطالب الفلسطينيه الاجتماعية والمدنية"، مُحذرةً من "مخاطر الدعوات المشبوهة والتآمر المعلن على الشعب الفلسطيني ومن الحراك المريب الذي يطالب بإنهاء الأونروا عبر الدعوة إلى رفع وصاية الأونروا عن اللاجئين الفلسطيني في لبنان وتسليمها إلى المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وفتح المكاتب العلنية لتسجيل أسماء الراغبين بالهجرة عن طريق السفارات الأجنبية وتسهيل حركة الهجرة بالطريقة التي يرغب فيها أعداء القضية الفلسطينية وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل".

ودعت الهيئة في بيانها إلى "التمسك بالأونروا بصفتها الشاهد القانوني على نكبة اللاجئين لحين العوده وتنفيذ القرار 194"، مُطالبةً "الدولة اللبنانية بكل مراجعها السياسية والحزبية والأمنية التعاطي مع الفلسطينيين في لبنان بصفتهم لاجئين قهرًا إلى لبنان وليسو أجانب وإعطائهم حقوقهم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية وحقهم في العمل والتملك لحين حق العودة إلى ديارهم في فلسطين".

كما وجدّدت تمسكها "بالوحدة الوطنية الفلسطينية ضمانة انتصارنا وحماية شعبنا من المندسين أصحاب الدعوات المشبوهة التي لن تصل إلا لتحقيق ما ترغب به إسرائيل وأمريكا".