Menu
حضارة

حزب "أزرق أبيض" يوصي بتكليف غانتس بتشكيل الحكومة

غانتس

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن المرشح الثالث في كتلة "كاحول لافان"- "أزرق أبيض" موشيه يعالون، أثناء اجتماعه مع الرئيس الصهيوني، رؤوفين ريفلين، مساء اليوم الأحد، عن توصية الكتلة بتكليف رئيسها، بيني غانتس، بتشكيل الحكومة الصهيونية المقُبلة.

ويبحث رئيس حزب الليكود ورئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، عدم التوصية بمرشح لتشكيل الحكومة أمام ريفلين.

وقالت القناة 13 التلفزيونية إن "هدف نتنياهو من ذلك أن يكلف ريفلين رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، بتشكيل الحكومة، متوقعًا أن يفشل غانتس بهذه المهمة، وبعد ذلك يكون سهلاً على نتنياهو تنفيذ المهمة".

وفي هذه الحالة "لن تكون القائمة المشتركة بحاجة إلى التوصية بتكليف غانتس، لأنه بحال امتناع الليكود عن التوصية فإن غانتس سيحصل على التكليف. ويشار إلى أن ريفلين سيجتمع مع مندوبي الليكود قبل اجتماعه مع مندوبي المشتركة"، بحسب القناة.

وذكرت القناة أن "نتنياهو أجرى صباح اليوم، الأحد، محادثات مع عدد من وزراء الليكود واستشارهم حيال إمكانية كهذه. وقالت مصادر مطلعة إن نتنياهو سيقرر بهذا الخصوص قبيل وصول وفد الليكود إلى ديوان الرئيس الإسرائيلي من أجل طرح موقف هذا الحزب، مساء اليوم".

وبدأ ريفلين مشاوراته مع الأحزاب حول التكليف بتشكيل الحكومة، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم، وسيستقبل ريفلين وفود الليكود و"كاحول لافان" والقائمة المشتركة وحزبي شاس و"يسرائيل بيتينو" برئاسة ريفلين.

ويتوقع أن يوصي حزب شاس بتكليف نتنياهو حسبما أعلن رئيس هذا الحزب، أرييه درعي، اليوم. وأعلن رئيس جزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، أنه سيمتنع عن التوصية بتكليف أي مرشح.  

وأعلنت القائمة المشتركة أنها ستتخذ قرارًا بهذا الخصوص قبيل اجتماع مندوبيها مع ريفلين.  

ويتوقع أن توصي كتلة "العمل – غيشر" بتكليف غانتس، الذي التقى، اليوم، مع رئيسي هذه الكتلة، عمير بيرتس وأورلي ليفي أبيكاسيس، لبحث القضايا التي تعتزم كتلتيهم دفعها. كما يتوقع أن توصي كتلة "المعسكر الديمقراطي" بتكليف غانتس.

في المقابل، ستوصي كتلة "يهدوت هتوراة" وكذلك كتلة "إلى اليمين" بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة، حسب التوقعات. وستستمر المشاورات التي يجريها ريفلين اليوم وغدًا.

وتشير التقديرات إلى أن ريفلين سيمنح المرشح الأول الذي سيكلفه بتشكيل حكومة مدة 28 يومًا، وفي حال عدم نجاحه بالمهمة فإنه يمكن منحه مهلة أخرى مدتها 14 يومًا. وفي حال فشل المرشح بتشكيل حكومة، فإن ريفلين سيكلف رئيس الحزب الأكبر الآخر مدة 28 يومًا لتشكيل الحكومة.