Menu
حضارة

"القائمة المشتركة" تدعم الإرهابي "غانتس" لتشكيل حكومة الكيان

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

قالت مصادر عبرية، مساء اليوم الأحد، أن القائمة المشتركة باستثناء نواب التجمع الوطني الديمقراطي أوصت أمام الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين، بتكليف رئيس كتلة "كاحول لافان"، رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس بتشكيل الحكومة القادمة.

وأفاد موقع "عرب 48" بأن هذا القرار اتخذ بغالبية 10 من نواب القائمة المشتركة، مقابل نواب التجمع الثلاثة الذين رفضوا دعم غانتس.

وكان غانتس قائدًا لأركان الجيش الصهيوني عام 2011، ومن أبرز المهام العسكرية التي تولى قيادتها أثناء وجوده في ذلك المنصب شنه العدوان على غزة عام 2014، والذي أدى لاستشهاد أكثر من ألفي فلسطيني.

وتباهى في تسجيلات مصورة بعدد القتلى الفلسطينيين والأهداف التي تم تدميرها تحت قيادته في عدوان 2014 التي خاضها ضد قطاع غزة، وقال غانتس إنه تم قتل "1364 إرهابيا" في القطاع المحتل الذي "أعيد إلى العصر الحجري". وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد اتهمت "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب.

وترددت أنباء، في وقت سابق، بأن نتنياهو يبحث عدم التوصية بمرشح لتشكيل الحكومة أمام ريفلين. وقالت القناة 13 التلفزيونية إن "هدف نتنياهو من ذلك أن يكلف ريفلين رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، بتشكيل الحكومة، متوقعًا أن يفشل غانتس بهذه المهمة، وبعد ذلك يكون سهلا على نتنياهو تنفيذ المهمة".

وتشير التقديرات إلى أن الرئيس الصهيوني ريفلين سيمنح المرشح الأول الذي سيكلفه بتشكيل حكومة مدة 28 يومًا، وفي حال عدم نجاحه بالمهمة فإنه يمكن منحه مهلة أخرى مدتها 14 يومًا.

وفي حال فشل المرشح بتشكيل حكومة، فإن ريفلين سيكلف رئيس الحزب الأكبر الآخر مدة 28 يومًا لتشكيل الحكومة.