Menu
حضارة

الأسد: الأوربيون يحرصون فقط على المصالح الأميركية

الرئيس السوري بشار الأسد

بوابة الهدف _ وكالات

قال الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأحد، إن "الموقف الأوروبي من النزاع في بلاده كان غير واقعي بمعظمه، فهم يحرصون فقط على المصالح الأميركية".

وأضاف الأسد خلال استقباله وفدًا ضم عددًا من البرلمانيين والسياسيين الإيطاليين، إن "موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سوريا لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البداية، واستمروا بذلك على الرغم من التغيرات الكبيرة التي شهدتها سنوات الحرب، وواصلوا انتهاج سياسة تحقق مصالح أميركا ولوبياتها عوضاً عن  العمل لتحقيق مصالحهم"، مُشيرًا إلى أنه "ينبغي على السياسيين والأحزاب الأوروبية أن يحددوا ما هو شكل أوروبا الذي يطمحون إليه، وما هو الدور الذي يريدونه لها".

وتناول اللقاء آخر التطورات في سوريا، وطرح أعضاء الوفد استفسارات عدة متعلقة بالأوضاع على الأرض والمسار السياسي وإعادة الإعمار، في حين تطرق الرئيس الأسد إلى "وجود تطورات إيجابية بسوريا على الرغم من أنّ الدول التي عملت على تأجيج الحرب وعلى رأسها تركيا وأميركا وأدواتها ما زالت مستمرة في سياستها هذه، وهي تضع العراقيل في وجه القضاء الكامل على الإرهاب".