Menu
حضارة

يجب تهميش الخلافات الشخصية

"أبناء البلد" تدعو للنفير والبدء في بناء البيوت التي هدمها الاحتلال في شفا عمرو

أرشيفية

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

دعت حركة أبناء البلد في مدينة شفا عمرو بالداخل الفلسطيني المحتل، اليوم الجمعة، أبناء المدينة إلى النفير والبدء في بناء البيوت التي تم هدمها الاحتلال الصهيوني، بدءًا بيت السيدة زائدة هيبي وبيت السيد ماجد نمارنة وبيت الدكتور مصطفى نمارنة.

كما دعت الحركة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، جميع الأحزاب والمؤسسات والأفراد إلى "التوحد في صد الهجمة ورص الصفوف وتهميش الخلافات الشخصية والفئوية وبدء عملية تشكيل لجنة منظمة تكون مؤتمنة من أجل البدء فورًا وبعد انهاء الإجراءات القانونية لإعادة البناء ومتابعة باقي البيوت المهددة بالهدم"، داعيةً في الوقت ذاته إدارة بلدية شفا عمرو "للعمل الدؤوب من أجل تسهيل هذه الإجراءات".

وجدّدت الحركة استنكارها ورفضها بشكلٍ كامل ومطلق "للعمل البربري والوحشي الذي قام به الاحتلال الإسرائيلي وأذرعته من لجنة التنظيم والبناء والشرطة من هدم لبيوت أبناء شعبنا"، مُشيرةً إلى أن "هذا العمل الجبان ليستوجب منا وقفة جريئة وصريحة ضد سياسة الهدم وتقويض شعبنا وتحويلنا الى كانتونات بكل ما للكلمة من معنى".

وشدّدت على أن "سياسة لجنة التنظيم والبناء المبنية على سياسة الفصل العنصري تتطلب منَّا التصدي والمُواجهة الشعبية والقانونية لهذه المؤسسة وقوانينها العنصرية والتي تجلى بعنصريتها وقذارتها بقانون كمنتس"، داعيةً أبناء شعبنا العاملين في لجنة التنظيم والبناء "لاستحكام ضميرهم وعدم التنصل من قضايا شعبنا ومحاولة الوقوف لصالح أبناء شعبنا وخدمتهم وعدم الانجرار خلف مخططات السلطة الجائرة بحقنا".