Menu
حضارة

جورج سميث: نعم لمقاطعة إسرائيل!

تحدّث خلال محاضرة ألقاها في «كلية وستمنستر»

بوابة الهدف _ وكالات

العام الماضي، منحت «الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم» جائزة «نوبل للكيمياء» للأميركيين فرنسيس آرنولد وجورج سميث، والبريطاني غريغوري وينتر عن بحثهم الذي يستخدم أسلوب التطوير الموجّه لإنتاج إنزيمات لكيميائيات وعقاقير جديدة. سميث معروف من سنوات طويلة بدعمه للقضية الفلسطينية، ومناهضته للممارسات الإسرائيلية.

وأخيراً، سجّل جورج موقفاً جديداً في هذا الإطار، إذ دعا خلال محاضرة ألقاها خلال «سمبوزيوم هانكوك 2019» في «كلية وستمنستر» إلى مقاطعة الكيان الصهيوني.

ولفت إلى أنّ «حدثت كارثة على فلسطين. طُرد أكثر من نصف السكان الفلسطينيين الأصليين والعرب من فلسطين من الجزء الذي كان سيصبح إسرائيل». كلام حظي بترحيب واسع على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل المدافعين عن حق الشعب الفلسطيني.

علماً بأنّ جورج سميث يدرس منذ أكثر من 15 عاماً النضال الفلسطيني من أجل «المساواة في الحقوق في الأراضي المحتلة، والنكبة الفلسطينية بين عامي 1947 و1949».

وكان سميث قد قال العام الماضي إن "إسرائيل" تنتهك القواعد الدولية، وتواصل احتلال الأراضي الفلسطينية، خلال كلمة له في جمعية للفلسطينين، أسسها مجموعة من الأكاديميين المدافعين عن القضية الفلسطينية في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وقال سميث: "يجب أن يعود الفلسطينيون إلى أراضيهم وأن يتم إرجاع كافة حقوقهم". مؤكدًا أنه لا يمكن القبول بأنشطة إسرائيل في قطاع غزة.

سميث قال إن "إسرائيل لا تمارس الضغوط على الفلسطينيين فحسب، بل إن هناك ضغوطاً على يهود منزعجين من سياساتها الخاطئة، إذا يتعين عليها أن تتخلى عن استبدادها".