Menu
حضارة

شهيد وإصابات إثر قمع المتظاهرين شرقي قطاع غزة

غزة_ بوابة الهدف

استشهد مواطنٌ وأصيب عدد آخر برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، إثر قمع المشاركين في جمعة "المصالحة خيار شعبنا"، ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، شرقي قطاع غزّة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن أحد المتظاهرين استشهد برصاص قوات الاحتلال في جباليا شمال قطاع غزة، وهو علاء نزار عايش حمدان 28 عامًا.

وبيّنت الصحة أنّ طواقمها الطبية تعاملت مع 54 اصابة مختلفة منها 22 بالرصاص الحي، جراء اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين.

وبدأ توافد المواطنين في ساعات العصر، حيث استمرت المسيرات حتى ساعات المساء، وقد أطلقت قوات الاحتلال النيران وقنابل الغاز تجاه المشاركين في مختلف المناطق.

وجاءت الجمعة (77) من المسيرات، تأكيدًا على استعادة الوحدة وإحباط مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت الهيئة الوطنية للمسيرات إننا "جربنا الوحدة في محطات مشرقة من تاريخنا فكانت النتيجة مذهلة في وجه الاحتلال وجربنا سنوات الفرقة والانقسام فتأخر مشروع النصر وهيمن الحصار والإقصاء".

وأكدت أنه "آن الأوان للرحيل من مربع الانقسام النكد إلى رحاب الوحد، فالوحدة بوصلتنا ومجرم من يحرف البوصلة عن مسارها".

يُذكر أن قوات الاحتلال قتلت نحو 324 فلسطينيًا وأصابت أكثر من 20 ألف آخرين، منذ انطلاق مسيرات العودة في الثلاثين من آذار/ مارس 2018، من بين الشهداء 16 شهيدًا محتجزة جثامينهم، من بينهم أيضًا 46 طفلًا وسيدتيْن.