Menu
حضارة

القوى في غزة: الوحدة هدف مقدس وطريقها طريق الشراكة الكاملة

غزة _ بوابة الهدف

أكدت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزّة، أن استعادة الوحدة الوطنية هدف مقدّس لا مناص من استمرار الجهود من أجله، وأنّ "طريق الوحدة هو طريق الشراكة الكاملة، في المؤسسة والبرنامج والقرار والمقاومة".

جاء ذلك خلال مهرجان إنطلاقة حركة الجهاد الإسلامي في غزّة، يوم السبت، حيث اكدت القوى على أنها "تؤمن إيمانًا عميقًا ومتجذّرًا بأن فلسطين كلّها حق مقدّس لنا ولن نقبل بأي حال من الأحوال مهما طال الزمان ومهما ثقل الثمن أن نتنازل عن ذرّة تراب واحدة أو حقّ من حقوقنا".

وقالت القوى أن "نهج المقاومة هو النهج الأصيل لتحرير فلسطين، سنواصله معًا بقوة، ولن نتراجع عنه".

وأكدت تثمينها وتمسكها بالرؤية الوطنية التي صاغتها فصائل الشعب الثمانية التي اجتهدت في رؤية متوازنة بعدية عن الانحياز، ودعت حركة "فتح" للاستجابة إلى نداء الوحدة كاملًا دون اجتزاء.

وحيّت القوى الوطنية والإسلامية في غزة، أبطال الغرفة المشتركة من كل فصائل المقاومة، وقالت "نشد على أيديهم وندعوهم إلى مزيد من العمل المشترك ليلقّنوا العدو دروسًا".