Menu
حضارة

جلسات الاستماع لنتنياهو تتواصل اليوم

بوابة الهدف _ وكالات

تتواصل اليوم الأحد، ولليوم الثالث، جلسات الاستماع في القضايا المرفوعة ضد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو.

وكانت جلسات الاستماع انطلقت يوم الأربعاء المنصرم واستمرت يوم الخميس، حيث تعلّقت تلك الجلسات بملف رقم 4000 المتعلق بمنح امتيازات لصاحب الموقع الاخباري العبري Walla مقابل تغطية إعلامية جيدة لنتنياهو.

ومن المتوقع أن يناقش محامو نتنياهو في جلسات اليوم وغدًا ملف 1000 وملف 2000 على التوالي.

وسيحاول المحامون إقناع فريق المستشار القضائي للحكومة والنيابة العامة بعدم وجود أي تضارب للمصالح فيما قام به رئيس الوزراء أو قرارات اتخذها، وأنه بالتالي ما من جريمة جنائية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، نهاية الأسبوع، أن خط دفاع نتنياهو يتعلق بجانبي دعوى الرشوة في ملف 4000.

ويدعي محامو الدفاع أيضًا أنه حتى لو كانت هناك تغطية إعلامية ودودة وجيدة لرئيس الوزراء في الموقع الاخباري "واللا"، فإن نتنياهو لم يكن على علم بذلك.

ولإثبات هذا الادعاء، يقدم محامو نتنياهو أدلة تشير الى أن نتنياهو رفع مطالب لكل من أديلسون صاحب صحيفة "يسرائيل هيوم" ورئيس تحريرها أكثر مما طلب من مالك موقع "واللا" بأضعاف المرات. لذلك فإذا اتصل نتنياهو بهم، فمن المؤكد أنه لم يكن يعتقد أن الموقع متعاطف معه، ولم يفكر في الرشاوى.

وعرض المحامون أثناء الجلسة تغطيات إخبارية نشرت في موقع "واللا" ولم تظهر في مواد التحقيق، وذلك كدليل على أن صيغتها لم تكن متعاطفة مع نتنياهو.

وكان المستشار القانوني للحكومة ماندلبليت قد أعلن نهاية شهر فبراير/شباط الماضي، نيته تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الاحتيال والرشوة وإساءة الائتمان.

ولكنه أشار في حينه إلى أنه سيقرر ما بعد جلسة الاستماع مع نتنياهو، ما إذا كان سيمضي قدما في ذلك أو سيمتنع عن توجيه لائحة اتهام ضده.

وكانت شرطة الاحتلال قد أوصت خلال العامين الماضيين، بتوجيه لائحة اتهام إلى نتنياهو بتهم الرشوة والاحتيال وإساءة الائتمان، بعد عدة جلسات تحقيق مطولة معه.

الملفات الموجهة إلى نتنياهو هي:

الملف 1000، والمتعلق بالانتفاع من رجال أعمال، بما في ذلك "السيجار والشمبانيا الفاخرة"، والهدايا الثمينة مقابل تقديم تسهيلات.

الملف 2000، والمتعلق بإجراء لقاءات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس لتقديم تسهيلات للصحيفة في مواجهة صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة، مقابل تغطية إيجابية لأخبار نتنياهو في الصحيفة.

الملف4000، والمتعلق بتقديم تسهيلات مالية لشركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك" مقابل تغطية صحفية إيجابية لأخبار نتنياهو وعائلته في موقع "والا" الإخباري العبري، المملوك للمدير السابق لشركة "بيزك".