Menu
حضارة

في خانيونس وبرلين

محدثفعاليات مستمرة تضامنًا مع الأسير سامر العربيد

غزة _ بوابة الهدف

تتواصل فعاليات التضامن والإسناد مع الأسير سامر العربيد، الذي تعرّض لتعذيبٍ شديدٍ في سجون الاحتلال الصهيوني، بعد أيامٍ قليلة من اعتقاله، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي ونقله إلى المستشفى، مع دعواتٍ حقوقية كبيرة لوقف التعذيب وعلاجه عاجًلا.

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة، مساء اليوم الأحد، وقفة تضامنية مع الأسير سامر العربيد والأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.

وطالب المشاركون أبناء شعبنا إلى دعم الأسرى، والمشاركة في الفعاليات المساندة للأسير سامر، خوفًا من استفراد إدارة سجون الاحتلال به ورفاقه في الأسر.

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية أسامة شكشك خلال الوقفة، أنها جاءت "دعمًا وإسنادًا للحركة الوطنية الأسيرة التي تتعرض لتصعيد صهيوني واسع طال جميع المعتقلات، حيث ما زال العديد من الأسيرات والأسرى يواصلون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجًا على استمرار سياسة الاعتقال الإداري، وعدم استجابة مصلحة السجون لحقوقهم العادلة، وصولاً لسياسة الإعدام البطيء التي ينتهجها الإحتلال بحق العديد من الأسرى والتي أدت في الأسابيع الأخيرة إلى استشهاد الأسير البطل بسام السايح، وإلى تدهور في الوضع الصحي لأسيرات وأسرى آخرين وفي مقدمتهم الأسيرة البطلة إسراء الجعابيص، وسامي الدياك، وأخيرًا ما حدث للرفيق القيادي في الجبهة الشعبية الأسير البطل سامر عربيد الذي يقبع في مستشفى هداسا في وضع صحي خطير جراء تعرضه إلى تعذيب شديد، بالإضافة إلى إستمرار وجود رفاقه في تحقيق المسكوبية تحت التحقيق والتعذيب الشديد".

وأكَّد خلال حديثه "على خطورة الأوضاع داخل قلاع الأسر، والتي يمكن أن تفتح الباب مواربًا أمام انفجار كبير للأوضاع في داخل وخارج السجون"، مُوجهًا التحيّة "إلى الأبطال الصامدين في مسالخ الاحتلال، أبطال عملية بوبين البطولية سامر عربيد، قسام البرغوثي، يزن مغامس، نظام محمد، والذين أثبتوا أن يد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين طويلة وقادرة على مفاجأة وضرب العدو في عمقه".

وحمَّل الاحتلال الصهيوني "المسئولية الكاملة عن حياة رفيقنا القائد سامر عربيد، ونحن على وعدنا لجماهير شعبنا بأن ردنا سيكون غير مسبوق وموجع في حال تعرض لأي مكروه"، مُؤكدًا أن "الاعتقالات الواسعة واﻹستهدافات والملاحقة لقيادات وكوادر الجبهة في الضفة والتي طالت العشرات من قياداتها وكوادرها في مختلف مناطق الضفة والتي تركزت في رام الله تحديدًا، لن تكسر إرادة وعزيمة الجبهة، وقدرتها على مواصلة مقاومتها وتصديها للإحتلال، فقد خبَرّت الجبهة هذه الظروف جيدًا واستطاعت أن تخرج منها أكثر قوة وصلابة".

وتابع "يجب أن تتحمّل المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني والأمم المتحدة وفي مقدمتهم الصليب الأحمر مسئولياتها بالتدخل العاجل من أجل انقاذ حياة الرفيق الأسير سامر عربيد وفي الكشف عن ظروف اعتقال رفاقها في المسكوبية"، مُشددًا على أن "صمت هذه المؤسسات أمام انتهاكات مصلحة السجون الإجرامية بحق الأسرى، واستمرارها في سياسة الإعدام البطيء للأسرى هو بمثابة تواطؤ ومشاركة في الجريمة". 

وفي السياق، نظمت لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين، وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين شارك فيها العشرات من الفلسطينيين والمناصرين للقضية الفلسطينية أمام بوابة براندنبورغ التاريخية في العاصمة الألمانية برلين.

ووجَّه المتضامنون رسائل طالبوا فيها بالتصدي لما يمارسه الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى في السجون، كما طالبوا بإنهاء ملف الاعتقال الإداري والتعذيب الذي يمارسه الاحتلال بحق الأسرى، والذي تسبب مؤخرًا بدخول الأسير سامر عربيد بحالة صحية خطيرة.

يشار إلى أن الأسير العربيد، اعتقل في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي من منزله في مدينة رام الله، وخضع لتحقيق قاسٍ، تسبّب بتدهور حالته الصحية، ويمكث الآن في مستشفى (هداسا) في القدس .

 

وقفة خانيونس 

bd77bbba-fbf0-4b04-9afe-a17fd9fd7e35.jpg
75f76b1f-00f2-40f8-8379-61f5f808c787.jpg
82e1ee2f-8fa8-490c-b636-c9aa0fabaa62.jpg
6be79e71-1919-4dd7-ab98-516119eb34a5.jpg
1e15a1e9-9cfa-4dff-8070-25ff899cecde.jpg
 

وقفة برلين 

asra-palstini00015.jpg
DSC_0002.jpg
asra-palstini00007.jpg
asra-palstini00010.jpg
asra-palstini00003.jpg