Menu
حضارة

ليبرمان في انتقادات لشركائه السابقين: الليكود مجموعة من رجال الأعمال وريغف وحش في وزارة الثقافة

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

في مقابلة تنشر غدًا في ملحق صحيفة معاريف، هاجم أفيغدور ليبرمان شركاءه السابقين بقوة، موزعًا عليهم الاتهامات، من واقع معرفته بهم أيام كانوا معًا أعضاء في الائتلاف الحكومي الذي أسقطه ليبرمان.

وقال ليبرمان أن نتنياهو وجماعته يخلقون عداوة شخصية ضده ويتهمونه باليسارية لأنه ينتقد سياساتهم، ويزعمون أن ليبرمان يريد الإطاحة بنتنياهو متجاهلين الحقائق.

وأيضًا ميري ريغف الليكودية وزيرة الثقافة لم يوفرها ليبرمان، وقال إن "مثقفًا مثل جابوتنسكي إذا كان يستمع إلى ميري ريجيف لمدة دقيقة واحدة، والتي تفتخر بعدم قراءة كتاب تشيخوف، لكان قد انفجر"، وقال "هذا ما يحدث عندما تأتي بوحش إلى وزارة الثقافة"، وعندما قيل له إن المقابلة ستنشر في يوم الغفران قال "أعتذر بصدق للحيوانات".

وقال ليبرمان "الليكود اليوم لا علاقة له بالحركة التصحيحية". مشيرًا إلى الصهيونية التنقيحية التي قادها جابوتنسكي وكان زعماء الليكود من أبنائها تاريخيًا، ووصف الليكود بأنه مجموعة من رجال الأعمال من نتنياهو إلى الكاذب البائس إسرائيل كاتز (وزير الخارجية)، وقال "بالنسبة لهم، الليكود هو مجرد منصة لمهنة سياسية شخصية".

وهاجم ليبرمان وزير الداخلية أريه ديري، الذي كان في السابق صديقًا حميمًا له "في السياسة، يمكنك التشاجر، والمجادلة، إنه أمر طبيعي، وفي النهاية يمكن أن تسامح، الجهات الفاعلة السياسية لها مصالح مختلفة ونظرة مختلفة للعالم، هذه ليست خيانة. بالنسبة لي، ما فعلته يا أريه بالنسبة لي هو خيانة، نقطة. لا عودة".