Menu
حضارة

وسط رفضٍ دولي

بدء العدوان التركي على شمال سوريا

الجيش التركي

دمشق _ بوابة الهدف

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "العملية العسكرية شمال شرق سوريا قد بدأت اليوم، وذلك بعد أنباء عن وقوع انفجارات في بلدة رأس العين السورية".

وأكَّد مسؤول أمني تركي أن "العملية التركية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية".

من جهتها، أكَّدت "قوات سوريا الديمقراطية" أن "المقاتلات التركية تشن ضربات جوية وسط حالة من الذعر الكبير بين الناس".

وكان أردوغان قال في وقتٍ سابق من اليوم إن "العملية العسكرية المرتقبة لقوات بلاده في مناطق شرق الفرات السورية، ستساهم في إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد"، على حد زعمه.

بدورها، أدانت سورية بأشد العبارات "النوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية"، مُؤكدةً أنها "تشكل انتهاكًا فاضحًا للقانون الدولي ومجددة تصميمها على التصدي للعدوان التركي بكافة الوسائل المشروعة".

وتأتي هذه العملية بعد إعلان واشنطن سحب جنودها من شمال سوريا، فيما حذَّر الاتحاد الأوروبي من قيام  تركيا  بأي عملية عسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا.

كما دعت الأمم المتحدة أكثر من مرة "إلى حماية المدنيين من عمل عسكري تركي ومنع وقوع انتهاكات أو موجات نزوح عارمة".