Menu
حضارة

مصر تدعو لاجتماع طارئ ردًا على العدوان التركي على سوريا

جامعة الدول العربية

القاهرة _ بوابة الهدف

دعت جمهورية مصر العربية، مساء اليوم الأربعاء، إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لبحث التطورات في سوريا وسُبل العمل على الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها، جراء العدوان التركي الذي بدأ اليوم على الأراضي السورية.

ودانت مصر في بيانٍ صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، بأشد العبارات،"العدوان التركي على الأراضي السورية"، مُضيفةً أن "تلك الخطوة تمثل اعتداءً صارخًا غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالاً للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي".

وأكد بيان الخارجية على "مسؤولية المجتمع الدولي، ممثلاً في مجلس الأمن، في التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أي مساع تهدف إلى احتلال أراض سورية أو إجراء هندسة ديمغرافية لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا"، مُحذرًا "من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية أو مسار العملية السياسية في سوريا وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن اليوم الأربعاء، أن عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا قد بدأت.

اقرأ ايضا: غضب أوروبي وجلسة مرتقبة لمجلس الأمن بشأن العدوان التركي على سوريا

وأكَّد مسؤول أمني تركي أن "العملية التركية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية".

وكشفت وزارة الدفاع التركية في بيان أن عملية "نبع السلام" انطلقت في الساعة الرابعة مساء (13:00 بتوقيت غرينتش)، بهدف "ضمان أمن حدودنا ومنع إنشاء ممر إرهابي جنوبها، ولتحييد الإرهابيين الذين يهددون أمننا القومي، وتوفير الظروف اللازمة لعودة السوريين المهجرين إلى ديارهم"، على حد زعمها.

وبدأت المقاتلات التركية الساعة الرابعة بتوقيت دمشق بشن ضربات جويّة في بعض المحافظات وسط حالة من الذعر الكبير بين الناس.