Menu
حضارة

الضفة.. دعوات لأوسع مُشاركة في المسيرات التضامنية مع الأسرى غدًا

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الخميس، إلى أوسع مشاركة جماهيرية في المسيرات التي من المقرّر أن تنطلق في العديد من المحافظات في الضفة المحتلة بما فيها القدس وقطاع غزة، وعدّة مناطق في أراضي الداخل الفلسطيني المحتل، وذلك تضامنًا مع الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة المضربين منهم.

وأكَّدت القوى في بيانٍ لها، إن "هذه المسيرات التي سنتظم عند الساعة الواحدة ظهرًا بدعوات من مجموعات شبابية، ونشطاء المقاومة الشعبية، والحركة الطلابية، تأتي تعبيرًا عن وقوف شعبنا مع الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يعانون ظروف اعتقالية بالغة القسوة عبر سياسة التعذيب الممنهج بحقهم كما يجري مع الأسيرة اللبدي، والعربيد، كذلك المضربون عن الطعام رفضًا للاعتقال الاداري والإهمال الطبي المتعمَّد".

ودعت القوى في بيانها، إلى "المُشاركة في الفعالية التي ستقام يوم غدٍ الجمعة الساعة الواحدة ظهرًا على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، لإرسال رسالة بأن الأسرى لن يكونوا وحدهم فريسة للتعذيب الوحشي الممارس بحقهم، وأن شعبهم لن يخذلهم في هذه المعركة العادلة".

يواصل ستة أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، إضرابهم عن الطعام، رفضًا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير أحمد غنام  المضرب منذ 89 يومًا على التوالي.

والأسرى المضربون هم: أحمد غنام (42 عامًا) من بلدة دورا في محافظة الخليل، منذ 89 يومًا، وإسماعيل علي (30 عامًا) من بلدة أبو ديس في محافظة القدس ، مضرب منذ 79 يومًا، وطارق قعدان (46 عامًا) من محافظة جنين، مضرب منذ 72 يومًا، وأحمد زهران مضرب عن الطعام منذ 19 يومًا، ومصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة تل في محافظة نابلس، مضرب منذ 17 يومًا،  والأسيرة هبة اللبدي (24 عامًا) من بلدة يعبد بجنين وتحمل الجنسية الأردنية والفلسطينية، مضربة منذ 17 يومًا.