Menu
حضارة

مواجهات في المكان..

الاحتلال يقتحم منزلي الأسيريْن عربيد وحناتشة في رام الله

رام الله_ بوابة الهدف

اقتحمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر يوم الأحد، منزل الأسير سامر عربيد في رام الله، المعتقل في سجونها بزعم تنفيذه عملية "عين بوبين".

وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال فجرا خلال اقتحام قوات الاحتلال لحي الطيرة في مدينة رام الله، خلال اقتحام منزليْ الأسيريْن عربيد ووليد حناتشة.

وبيّنت المصادر ان الاحتلال اقتحم منزل الأسير القيادي في الجبهة الشعبية وليد حناتشة وجلبوه مكبلاً للمنزل.

كما اندلعت مواجهات في بلدة سردا قرب رام الله، حيث رشق الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة خلال انسحاب جيش الاحتلال من المدينة ما أدى إلى إصابة جندي في جيش الاحتلال في وجهه.

وتتهم سلطات الاحتلال العربيد وثلاثة معتقلين آخرين بالمسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة بمجموعة مستوطنين بتاريخ 23 آب/أغسطس الماضي قرب قرية "عين عريك" غربي رام الله، ما أدى إلى مصرع مستوطنة وإصابة اثنين بجروح.

وكانت سلطات الاحتلال قبل أسبوعيْن اعتقال خلية فلسطينية، قالت إن افرادها ينتمون للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بزعم تنفيذ التفجير ضد المستوطنين قرب رام الله.