Menu
حضارة

العدو: إعادة سامر العربيد إلى التحقيق

سامر العربيد

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

قالت القناة 13 الصهيونية، أنه سيتم إعادة الأسير سامر العربيد إلى التحقيق، زاعمةً أن صحته أصبحت تسمح بذلك حسب تقارير مستشفى هداسا الصهيوني.

وكان الأسير سامر العربيد، قد تم نقله في حالة إغماء نتيجة التعذيب الوحشي الذي تعرض له منذ اعتقاله على يد محققي الشاباك، وكان جهاز الأمن الصهيوني اعترف أن سامر تعرض لأساليب تحقيق استثنائية (تعذيب شديد) بناء على قرار من المستويات العليا، بالسماح بهذه الأساليب في الحالات الخطرة على حد زعمهم.

وأضافت القناة أن التحقيق مرة أخرى مع الأسير سيستأنف قريبًا وزعمت القناة نقلاً عن الشاباك، أن سامر العربيد لم ينفٍ التهم، ومن الواضح أنها محاولة للتشويه على موقف الأسير ومحاولة لدرء بعض فشل الشاباك في التحقيق، وعدم قدرته على تبرير معنى الاستمرار في تعذيب العربيد، ويشدّد الشاباك أن معلومات خطيرة يريد الوصول إليها وهو ما يدفع لاستمرار التحقيقات.

وأعادت التأكيد أن العربيد كعضو مهم في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أسس وقاد خلايا نفذت عمليات عسكرية، معيدة تأكيد الشاباك وصف الأسير بأنه "قنبلة موقوتة" ما يبرر أسالبيب التعذيب ضده بزعم العدو.

وقال الإعلام الصهيوني أن هذا التحقيق مع سامر يلجأ إلى أساليب تدابير الضغط البدني المبرمج وليس التلقائي، ولا يتم تنفيذ هذه التدابير إلا بعد الحصول على موافقة مدير الشاباك، زاعمةً أنها تخضع لإشراف قانوني.