Menu
حضارة

نير بركات: أنا رئيس الوزراء القادم

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

رغم تأكيد مركز الليكود، أنه لا بديل عن بنيامين نتنياهو لقيادة الحزب، فإن ليكوديًا بارزًا، إضافة إلى جدعون ساعر يقترح نفسه كوريث لنتنياهو وكزعيم قادم للحزب.

هذا ما أكده نير بركات رئيس بلدية الاحتلال في القدس ، إلا أنه لم يطرح نفسه كمنافس لنتنياهو بل اكتفى بالقول أنه "بعد أن ينهي نتنياهو حياته السياسية"، ورغم هذا الكلام من الواضح أن بركات وغيره في الليكود يتحسسون قرب انتهاء دور نتنياهو، وعلى العكس من ساعر يريدون موتا طبيعيا للرجل الذي تحول فعلا، لزعيم تاريخي لليكود.

وفي مقابلة مع يديعوت أحرونوت أكَّد بركات أنه قادر على التغلب على جدعون ساعر، وقال " أنا رجل دولي، وأنا عظيم في ممارسة الأعمال التجارية. أنا قريب جدًا من الأميركيين والعالم بأسره بشكل عام. معرفة كيفية التحدث مع قادة العالم، بنفس الطريقة التي يفعل بها نتنياهو اليوم تحدٍ صعب. معرفة كيف يعمل العالم هو ميزة استراتيجية. أنا رجل أعمال عن ظهر قلب، إنها هدية بالولادة".

وأكد بركات أنه لن يترشح أبدًا ضد نتنياهو مهما طال وقت الانتظار، ولكن عندما يقرر التقاعد "سأكون رئيس الوزراء القادم"، ورغم هذه التصريحات، لم يتردد بركات في استعراض تاريخه النقيض لتاريخ نتنياهو في الخدمة العامة، وقال إنه خلال خدمته كرئيس بلدية لم يتقاضى من الدولة سوى شيكل واحد كراتب، وإنه "لايوجد أحمق على وجه الأرض يسعى لرشوتي"، ومن الواضح أن بركات يغمز من قناة نتنياهو الذي يقترب من الإدانة في قضايا الرشوة وسوء الائتمان.