Menu
حضارة

الجبهة الشعبية تحيي ذكرى اغتيال زئيفي بتزيين بلدة عرابة

جنين - بوابة الهدف

أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بلدة عرابة، ذكرى عملية ١٧ من أكتوبر البطولية بتزيين جدران البلدة بصور وشعارات مجموعة الأمين العام أحمد سعدات.

ووجهت الجبهة رسالة للاحتلال الصهيوني بأن "عملية الثأر الجبهاوي لم تكتمل ولن تنتهي إلى بزوال الاحتلال عن الأرض الفلسطينية ومقدساتها".

وفي 17 أكتوبر عام 2001، صعد وزير "الثقافة الإسرائيلي" رحبعام زئيفي من غرفة الطعام داخل أحد فنادق القدس ، وحيدًا وعلى باب غرفته انتظره ثلاثة من عناصر الجبهة الشعبية، دخلوا الفندق بجوازات مزورة، وأطلقوا ثلاث رصاصات على رأسه.

وشغل زئيفي منصب رئيس السياحة في حكومة أريئيل شارون وقبل يوم من اغتياله استقال هو وليبرمان من حكومة شارون، إثر إخراج جيش الاحتلال من حارات أبو اسنينية وحارة الشيخ في الخليل.

وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن اغتيال زئيفي انتقامًا لاغتيال أبو علي مصطفى ، أمين عام الجبهة في أغسطس 2001.

72431600_1199057676971223_6530871848039612416_n.jpg
72694270_946355225750629_965175719455883264_n.jpg