Menu
حضارة

الذهاب للانتخابات مسألة محسومة

العالول يكشف الخطوة التالية لزيارة لجنة الانتخابات إلى غزة

العالول

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، صباح اليوم الاثنين، أن "مبدأ الذهاب للانتخابات هي مسألة محسومة، ولجنة الانتخابات المركزية ستتوجه لقطاع غزة مطلع الأسبوع القادم".

وأضاف العالول في تصريحاتٍ صحفية تابعتها "بوابة الهدف"، أنه "تم تشكيل مجموعة من اللجان التي لديها مسؤوليات لإزالة العقبات من أمام خيار إجراء الانتخابات، ما له علاقة ب القدس وضرورة أن تجري الانتخابات فيها وفي قطاع غزة أيضًا".

وأكد العالول أن "إزالة العقبات وتهيئة المناخ لإجراء الانتخابات يتطلب كم كبير من الحوار مع كل الفصائل والقوى والجهات المعنية"، مُشيرًا "بعد رحلة لجنة الانتخابات إلى غزة ستنتطلق مجموعة من الاتصالات مع حماس والجهاد الاسلامي وقوى منظمة التحرير".

وشدّد على أنه "يجب القيام بخطوة هامة بغض النظر عن اجراء الانتخابات أم لا وهي التواصل مع الجمهور والحوار معه ومؤسسات المجتمع المدني ومشاركتها في اتخاذ القرار لتوسيع قاعدة تحمل المسؤولية". 

وكان الرئيس عباس قد كلف رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، باستئناف الاتصالات مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، يتبعها الانتخابات الرئاسية بعد أشهر.

ويرى مراقبون أن فرصة نجاح مهمة لجنة الانتخابات في قطاع غزة ضئيلة جدًا، مع الانقسام بين حركتيْ "حماس" و"فتح" حول طريقة إجراء الانتخابات، حيث ترى "فتح" أن تبدأ الانتخابات التشريعية ثم تتبعها الرئاسة، لعدم إحداث فراغ دستوري، بينما تطلب "حماس" أن تكون الانتخابات عامة ومتزامنة تشمل الرئاسية والتشريعية في آن واحد.