Menu
حضارة

"الغرفة التجارية" تُحذّر من جهات مشبوهة تحتال على تجّار بغزة

تجار في غزة

غزة_ بوابة الهدف

حذر مدير العلاقات العامة والإعلام في غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة، ماهر الطبّاع، من جهات مشبوهة تحتال على التجار، سيّما الذين يتقدّمون لإجراء مُعاملات متعلّقة بتصاريح العمل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونوّه الطباع، خلال حديثه صباح اليوم الاثنين، لبرنامج "نبض البلد" عبر إذاعة صوت الشعب، إلى أنّ هذه الجهات تُحاول استغلال التجار والمواطنين، عبر الاحتيال عليهم، وإيهامهم بأنّها الجهات الرسمية التي تُراجع طلباتهم ومعاملاتهم، وقد تكون مكاتب أو محامين.

وأضاف أن إحدى الجهات المشبوهة تُرسل للمواطنين رسائل "sms" عبر هواتفهم المحمولة، باسم (داتاأوفيس/DataOffice)، تفيد بأن طلباتهم أو معاملاتهم قيد المراجعة.

وقال الطبّاع "إن استجاب هؤلاء التجار أو المواطنين لهذه الرسائل المُخادعة، قد ينتهي بهم المطاف بأوراق وهمية وغير سليمة، وهو ما يُعرّضهم للمُساءلة القانونية".

وأكّد مدير الإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة على أن الجهة الوحيدة المخولة بالتعامل مع التجار، ومن تُرسل لهم الرسائل عبر الهواتف، هي الشؤون المدنية، ويكون محتوى الرسائل فقد إعلام التاجر بانتهاء معاملته من أجل الحضور لاستلامها، أو إعلامه بغرض الحضور لإتمام أو تصويب معاملة.