Menu
حضارة

الحكومة تدين الاعتداءات على الأقصى والمزراعين.. وتصدر عدة قرارات

رام الله_ بوابة الهدف

حمّل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، حكومة الاحتلال مسؤولية اقتحامات المستوطنين المتكررة لباحات المسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين، في انتهاك فاضح وممنهج يتعارض وحرية العبادة وحماية الأماكن الدينية، محذرا من مخاطر استمرار تلك الممارسات وتحويل الصراع إلى صراع ديني.

وأدان اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية، اعتداءات المستوطنين على المزارعين وطردهم من أراضيهم، ومنعهم من الوصول إلى أشجارهم لقطف ثمارها، داعيا المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية إلى تحمّل مسؤولياتها لوقف تغول الاحتلال ومستوطنيه، وتأمين الحماية الدولية لشعبنا ومقدساتنا.

وفي سياقٍ منفصل، ناقش المجلس آلية إنشاء لجنة اقتصادية فلسطينية سعودية ومجلس أعمال سعودي فلسطيني مشترك، كما استمع إلى جهود وزارة الخارجية إزاء قضايا الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، لا سيما المضربين عن الطعام.

وقرر مجلس الوزراء التنسيب إلى الرئيس بتعديل المادة الخامسة من قانون الأحوال الشخصية لعام 76 القاضي بتحديد سن الزواج ليصبح 18 سنة شمسية لكلا الجنسين، مع استثناءات يقررها قاضي القضاة.

والتنسيب بتعديل البند القانوني الخاص بحق الأم بفتح حسابات مصرفية لأبنائها القصر، والمصادقة على اتفاقية التعاون في مجال التعليم بين دولة فلسطين وجمهورية الأرجنتين، بهدف تعميق وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجالي التعليم والتعليم العالي.

كما صادق على اتفاقية التعاون في المجال التقني بين دولة فلسطين وجمهورية تشيلي، بهدف فتح آفاق جديدة لتبادل الخبرات التقنية، وعلى انضمام فلسطين إلى مذكرة التفاهم بين الجهات المنظمة لأسواق المال بالدول العربية، بهدف تطبيق أفضل المعايير والممارسات الدولية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي واستقطاب الاستثمارات.

وقرر المجلس تشكيل فريق فني يمثل الوزارات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية لإعداد الاستراتيجية الوطنية للتشغيل للحد من البطالة والفقر، والمصادقة على إنشاء الصندوق الوطني للدراسات الاقتصادية.