Menu
حضارة

عريقات: خاطبنا الاتحاد الأوروبي للإشراف على الانتخابات العامة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الخميس، أنه "لا يحق لأي جهة أن تفرض فيتو على الانتخابات المرتقبة".

وأوضح عريقات في تصريحاتٍ إذاعية تابعتها "بوابة الهدف"، أن "أي حزب فلسطيني يستطيع القول أنه لا يريد المشاركة في الانتخابات ومن حقه أن يقاطعها، ولكن لا يمنع إجراء الانتخابات بقوة السلاح".

وبيّن عريقات أن السلطة "بعثت برسائل رسمية لدول العالم أكَّدت فيها أن قرار الانتخابات لا رجعة عنه، وخاطبنا الاتحاد الأوروبي للإشراف على الانتخابات العامة"، مُشيرًا إلى أن "المسألة الأساسية هي إجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة وهذا امتحان للمجتمع الدولي بأسره".

جدير بالذكر أن هناك زيارة مرتقبة لرئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر إلى قطاع غزة مطلع الأسبوع القادم، وبحسب اللجنة فإن ناصر سيلتقي مع حركة حماس والفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني لمعرفة موقفهم من إجراء الانتخابات وتهيئة الأجواء لها في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة".

وكان الرئيس عباس قد كلّف رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، باستئناف الاتصالات مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، يتبعها الانتخابات الرئاسية بعد أشهر.

ويرى مراقبون أن فرصة نجاح مهمة لجنة الانتخابات في قطاع غزة ضئيلة جدًا، مع الانقسام بين حركتيْ "حماس" و"فتح" حول طريقة إجراء الانتخابات، حيث ترى "فتح" أن تبدأ الانتخابات التشريعية ثم تتبعها الرئاسة، لعدم إحداث فراغ دستوري، بينما تطلب "حماس" أن تكون الانتخابات عامة ومتزامنة تشمل الرئاسية والتشريعية في آن واحد.