Menu
حضارة

نابلس.. مستوطنون يعتدون على قاطفي الزيتون في عدّة قرى

اعتداءات المستوطنين في نابلس خلال موسم الزيتون - ارشيف

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

واصل المستوطنون اعتداءاتهم على المواطنين وقاطفي الزيتون في عدّة قرى، صباح اليوم الأحد، وقاموا بإغراق بعض الأراضي الزراعية بالمياه العادمة.

وقالت مصادر محلية إن مجموعة من المستوطنين من مستعمرة "ايتما" هاجمت عائلة المواطن خالد صلاح رواجبة، بينما كانت تعمل بجدّ ثمار الزيتون في أرضها بقرية روجيب شرقي نابلس شمالي الضفة المحتلة.

وفي السياق، أفاد مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة، غسان دغلس، بأنّ عددًا من مستوطني مستعمرة "الون موريه" تعمّدوا إغراق أراضٍ زراعية في قرية دير الحطب شرق نابلس، بالمياه العادمة، بالتزامن مع دخول المزارعين إليها لقطف ثمار الزيتون.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، وتزداد وتيرة هذه الهجمات كل عام بالتزامن مع موسم جدّ الزيتون، إذ يتعمّد المستوطنون تخريب الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من قطف المحصول. وسط دعواتٍ شعبية وفصائلية بتوفير الحماية لهؤلاء المزارعين، خلال عملهم في أراضيهم، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني.