Menu
حضارة

مشكلة حبّ الشباب.. درجاتُها وطُرق العلاج

بوابة الهدف_ وكالات

تعاني غالبية الشباب في سنّ المراهقة من مشكلة "حَبّ الشباب" التي تبدأ في سن البلوغ وتستمر إلى فترة العشرينيات أو أكثر. ويعود السبب الأساسي إلى كمية الدهون الموجودة في البشرة، بحيث إذا كانت نسبتها مرتفعة تظهر الحبوب بشكل كثيف على الوجه والعكس. أما السبب الآخر فيرتبط بتغيير الهرمونات في الجسم.

ما هي علاجات هذه المشكلة؟

يقول الأطباء إنّ العلاج يرتبط بعمر الشخص ونوعية بشرته ودرجة حب الشباب. وبعدها، يقسم العلاج إلى ثلاث درجات، هي:

الدرجة الأولى: استخدام الكريمات السطحية على البشرة التي تحتوي على أسيد يعمل على تنشيف الوجه من أجل التخفيف من حب الشباب، إضافة إلى أنّه يتضمن مادة benzoyl peroxide التي تعمل على الالتهابات الموجودة في الحبوب. وفي أغلب الأحيان، تعطى للمراهقين في أعمار صغيرة حيث لا يكون حب الشباب لديهم قوياً.

الدرجة الثانية: استخدام كريمات وأدوية حبوب كـ Doxycycline وهو مضاد حيوي. لكن يحدد الأطباء جرعة قليلة منها كي تعمل على أنّها مضاد للالتهابات مما يخفف من حدّة الالتهابات الموجودة في الحبوب. وفي ما يتعلق بالكريمات، يمكن استعمال الـRetonic acid، أقوى نوع أسيد.

وفي الحالتين، لا يوجد أي عوارض جانبية على صحّة المريض. ويلجأ الأطباء إلى هذه المرحلة من العلاج عندما يشتدّ ظهور حب الشباب ويكون المراهقون في عمر 16 أو 17 عاماً وما فوق.

الدرجة الثالثة: استخدام أدوية Curacne وRoaccutane تعطي حلاً جذرياً لمشكلة حب الشباب بنسبة 80%. لكن تناول هذه الأدوية قد يترافق مع مضاعفات عدّة، أبرزها:

أولاً- تنشيف البشرة والعيون والشفاه، وتعالَج بوضع المرطبات.

ثانياً- يرتفع مستوى الكولسترول ويؤثر على الكبد. لذا، يتم إجراء فحوص بشكل منتظم كل شهر أو شهرين. وفي حال لاحظ الطبيب أي تغيرات في الكبد أو الكولسترول، يتوقف المريض عن تناول هذه الأدوية. وفي غضون شهر واحد، يعود كل شيء إلى طبيعته. وتتفاقم المشكلة عندما يتناوله الفرد دون وصفة ومتابعة من قبل اختصاصيّ.

إلى جانب ذلك، يُعتمد هذا العلاج عند ظهور الندبات في الوجه إذ يصعب التخلص منها فيما بعد.

وفي المحصلة، يتم وصف الأدوية بدرجات تمهيدية إذ يبدأ الطبيب بالأدوية البسيطة كالكريمات قبل الانتقال إلى أدوية المضاد الحيوي.

نظام غذائي VS حَبّ الشباب

في هذا السياق، يُؤكد خبراء وأطباء البشرة أنّ الدراسات العلمية أظهرت عدم وجود علاقة بين حَبّ الشباب وما يتناوله الفرد من طعام أكانت التوابل أو الشوكولاتة. لكن، إذا لاحظ الفرد أنّ حَبّ الشباب يزداد عند تناول طعام معين، يُنصح بالتوقف عنه. 

هل تعلم؟

- يجب استشارة اختصاصي الجلد لوصف دواء مناسب لحب الشباب وليس شراؤه من الصيدلية.

- يحدد الطبيب المختص فترة تناول الأدوية لعلاج حب الشباب، ولا يجب التوقف عنها بقرار شخصي.

المتابعة الدورية مع الطبيب أمر ضروري للوصول إلى النتيجة المرجوة.

- يجب الانتباه إلى المأكولات عند أخذ علاج Isotretinoin للحفاظ على مستوى الكولسترول.