Menu
حضارة

طلبة بيرزيت يتضامنون مع زميلهم محمد ناصر المحتجز لدى المخابرات

وكالات - بوابة الهدف

تضامن عشرات الطلبة في جامعة بيرزيت في وقفة أعقبتها مسيرة داخل حرم الجامعة الإثنين، مع زميلهم الطالب محمد ناصر المعتقل في سجون المخابرات الفلسطينية لليوم السابع على التوالي.

وردد الطلبة بحسب مصادر محلية، هتافات تطالب إدارة الجامعة بالتحرك ومتابعة قضية ناصر، مستغربين الطالبة "صمت الإدارة عن حادثة الاعتقال"، ومن بين الهتافات التي رددها الطلبة "يلي بتسألني شو صار، السلطة بتخطف الأحرار"، كما أكد المشاركون رفضهم سياسة الاعتقال السياسي أينما وجد.

ويواصل عدد من طلبة الجامعة منذ 6 أيام اعتصامًا مفتوحًا تضامنًا مع زميلهم محمد ناصر عضو مؤتمر مجلس الطلبة، ولمطالبة "الجامعة بوقفة جدية وموقف صريح وواضح إزاء ما يحصل من الاعتداءات المتكررة التي تمارسها الأجهزة الأمنية بحق طلاب جامعة بيرزيت وأعضاء مجلس الطلبة" حسب ما قالته الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت.

وأطلق فريق "محامون من أجل العدالة" قبل يومين، نداءً عاجلًا للإفراج الفوري للمعتقل السياسي والمدافع عن حقوق الإنسان محمد جمال ناصر، سيما أن التهم الموجهة له تندرج ضمن التهم ذات الطابع السياسي، حسب وصف الفريق.

وجرى اعتقال محمد جمال ناصر يوم الثلاثاء الموافق 22/10/2019، ويشير المحامي مهند كراجة إلى أنه تم تمديد توقيف محمد من قبل النيابة العامة داخل جهاز المخابرات يوم الأربعاء الماضي لمدة 24 ساعة وتم كذلك التحقيق معه أمام النيابة العامة يوم الخميس بتهمة جمع وتلقي أموال غير مشروعة.