Menu
حضارة

الشرطة تقبض على 10 أشخاص في أعقاب إصابة طبيب في نابلس

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

قالت وزيرة الصحة مي الكيلة، إن "وتيرة الاعتداء على المراكز والكوادر الطبية والصحية تزداد بشكلٍ مقلق.

ودعت الوزيرة  في أعقاب الاعتداء الذي شهده المستشفى الوطني بمدينة نابلس، مساء الخميس، والذي أسفر عن إصابة الطبيب وضاح زغلول بجروح في رأسه،  كافة الجهات المسؤولة والمعنية لأخذ دورها الفاعل في وقف هذه الأعمال "المشينة والخطيرة".

وأضافت الوزيرة أن "استمرار هذه الاعتداءات يقوض الجهود المبذولة في تطوير الكوادر والمراكز الصحية"، مُؤكدةً "أهمية محاسبة كل معتدٍ على المراكز والكوادر الطبية وإيقاع العقوبات الرادعة بحقه".

كما "استنكرت هذه الأفعال الخارجة عن الأعراف الوطنية والاجتماعية"، مُشددةً على أن "الكوادر الطبية التي تترك عوائلها وأبنائها للسهر على راحة المرضى وسلامتهم في المستشفيات والمراكز الصحية، تستحق كل التقدير والدعم والمساندة، وليس الضرب والتحريض والإيذاء".

وألقت الشرطة القبض على 10 أشخاص مشتبه بهم بالاعتداء على الطبيب زغلول، فيما أعلنت أنها باشرت التحقيق في الاعتداء، وأن الطبيب لا زال يتلقى العلاج.