Menu
حضارة

منظمات يهودية أمريكية ترفض ضم الضفة

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

وقعت 13 منظمة يهودية أمريكية من بينها جي ستريت والصندوق اليهودي الجديد خطابا إلى قادة الأحزاب الصهيونية في الكيان أكدوا فيه رفضهم سياسة الضم وحثهم على حل الدولتين للنزاع "الإسرائيلي" الفلسطيني ويرون أن خطط الضم تضر بعلاقاتهم المستقبلية مع دولة "إسرائيل".

وأكد مؤلفو الرسالة أنه حتى إذا بدا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تؤيد خطط الضم ، فمن الخطأ بالنسبة "لإسرائيل" أن تصدق أن هذه ستكون دائمًا سياسة الحكومة الأمريكية. وحذرت الرسالة: "ببساطة، فإن أسلوب هذا الرئيس لا يمثل المصالح طويلة الأجل والسياسة المستقبلية المحتملة للولايات المتحدة".

أوضحت الرسالة أيضًا أن أي ضم يمكن أن يضر بالعلاقة المهمة مع يهود الولايات المتحدة ، لأنه "الغالبية العظمى من اليهود الأمريكيين يدعمون حل الدولتين للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني".

يذكر أنه قبل انتخابات أيلول/ سبتمبر، أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وفي محاولة لحشد أصوات اليمين أنه سيضم مساحات شاسعة من الضفة الغربية إذا تم انتخابه، وقد قوبل تعهد نتنياهو بالانتخابات بإدانة دولية واسعة.

وفي مارس/آذار 2019، خالفت الولايات المتحدة عقودا من الإجماع الدولي عبر اعترافها بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان.